اختتام مهرجان صلالة .. ونجاح ينبغي الاستفادة منه

ليس من المبالغة في شيء القول بأن مهرجان صلالة السياحي، الذي استمر ثمانية وأربعين يوما واختتم امس الأول، كان من أكثر المهرجانات نجاحا، ليس فقط بحكم الفعاليات العديدة والمتنوعة، والتي ازدادت هذا العام لتشمل كل ما يهم أفراد الأسرة ، صغارا وشبابا وكبارا ، وفي المجالات الرياضية والثقافية والاجتماعية والترفيهية والحرفية، بما في ذلك المعارض العديدة والحفلات، التي تم تنظيمها على مسرح مركز البلدية الترفيهي، ولكن أيضا بحكم التخطيط الواعي،والتعاون الواسع بين مختلف الجهات المعنية، في إطار اللجنة الرئيسية المنظمة لمهرجان صلالة السياحي 2018 واللجان الفرعية المتعاونة معها، ومن جانب مختلف المؤسسات الحكومية ومن القطاع الخاص والمجتمع المدني، وهو ما حول صلالة بوجه خاص ومحافظة ظفار بوجه عام إلى ما يشبه خلية النحل، عملا وسهرا على راحة السائحين والزائرين على امتداد الأسابيع الماضية، منذ بدء المهرجان وحتى الآن .
ومع ضرورة الشكر والتنويه بجهود مختلف الجهات، وفي مقدمتها شرطة عمان السلطانية ووزارة السياحة وبلدية ظفار، والجهات الأخرى التي ساهمت في انجاح مهرجان صلالة السياحي، فإن الانتهاء الرسمي للمهرجان السياحى، لا يعني انتهاء الموسم الاشتثنائي في محافظة ظفار، والذي يتواصل الآن ويستمر حتى الحادي والعشرين من الشهر القادم ، حيث تتمتع محافظة ظفار بالطقس الجميل والرذاذ الخفيف والخضرة الممتدة في السهول والجبال والوديان ، والعيون العديدة المتدفقة بجمالها الأخاذ .
وإذا كان الكثير من الأسر والعوائل بدأت في الاستعداد للعام الدراسي الجديد، حيث يتجه الأبناء إلى مدارسهم يوم الأحد القادم إن شاء الله، وهو ما استعدت له وزارة التربية والتعليم، بشكل مخطط ومنظم ومتكامل أيضا، فيما يتصل بمختلف جوانب العملية التعليمية، حيث عاد المدرسون والفنيون والطواقم الإدارية إلى مدارسهم اعتبارا من أمس، فإنه ينبغي الإشارة إلى أن مهرجان صلالة السياحى 2018، الذي اختتم أمس الأول قد شهد ارتفاعل كبيرا وملموسا في عدد السائحين والزائرين لفعالياته خلال الأسابيع الأخيرة، ومما له أهمية ودلالة أن إحصاءات المركز الوطني للإحصاء والمعلومات أشارت إلى أن عدد الزائرين لمهرجان صلالة السياحي 2018 بلغ حتى يوم الجمعة الموافق 24 أغسطس الجاري 752289 زائرا وزائرة مقارنة مع 644931 زائرا وزائرة في الفترة المناظرة العام الماضي، وهو ما يعني أن الارتفاع في عدد الزائرين بلغ 107358 زائرا وزائرة، وهو ارتفاع كبير في الواقع، وهو ما يعبر في الوقت ذاته عن حجم الجهد الذي تم بذله لتحقيق النجاح الذي تحقق خلال أسابيع المهرجان في كل المجالات، واستيعاب هذا العدد الكبير وتوفير الخدمات اللازمة له، وعلى نحو شعر معه الجميع بالراحة والسعادة والرغبةفي العودة الى الاستمتاع بالمهرجان في العام القادم والأعوام التالية له ايضا. ومن جانب آخر فإنه من الأهمية بمكان أن تبدأ اللجنة الرئيسية المنظمة لمهرجان صلالة السياحي، واللجان والفرق المختلفة المعنية به، في دراسة عوامل النجاح، وكذلك الجوانب التي كان يمكن تحسينها، أو الارتفاع بها، أو استكمالها، وذلك استعدادا لمهرجان العام القادم إن شاء الله، وبما يحقق أهداف حكومة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – سواء فيما يتصل بقطاع السياحة، أو بالتنمية المستدامة في مختلف محافظات وولايات السلطنة .