ارتفاع معدل حوادث الطرق الناجم عن تعاطي المخدرات في أمريكا 28%

واشنطن، «العمانية»: أظهرت دراسة جديدة أجرتها جمعية سلامة الطرق السريعة الأمريكية ارتفاع معدل حوادث الطرق الناجم عن تعاطي السائقين المخدرات بنسبة 28 بالمائة خلال عقد من الزمان.
ووجدت الدراسة التي نشرها موقع لاست مينتس ستاف الإلكتروني أن اختبارات 44% من السائقين الذين لقوا حتفهم في حوادث طرق كانت إيجابية للمخدرات بزيادة من 28 في المائة.
كما وجدت أن 38% من السائقين الذين لقوا حتفهم في حوادث السيارات كانوا يتعاطون مخدر الماريجوانا و16% مواد أفيونية و4 في المائة استخدموا كليهما. وقال جوناثان ادكنز المدير التنفيذي لجمعية سلامة الطرق السريعة: إن الكثير من الناس يعملون تحت الاعتقاد الخاطئ بأن الماريجوانا أو المواد الأفيونية لا تضعف قدرتهم على القيادة بل يعتقدون أن هذه العقاقير تجعلهم سائقين أكثر أمانا.
وأضاف: إن خرق هذه الأسطورة يتطلب من الدول توسيع نطاق حملات القيادة الخاصة بها لتضمين تحليل الماريجوانا والمواد الأفيونية إلى جانب الكحول مشيرا إلى أن بعض الاستراتيجيات نفسها المستخدمة في الحد من القيادة تحت تأثير الكحول يمكن أن تستخدم لردع القيادة المخدرة رغم أنه لا تزال هناك عدة تحديات كثيرة.