«تعليمية» جنوب الشرقية تكرم 190 تربويا في احتفالها بيوم المعلم

صور- سعاد بنت فايز العلوية –
احتفلت المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة جنوب الشرقية أمس بتكريم ١٩٠ من المجيدين من التربويين في مجالات الإجادة التربوية والتنسيق الإعلامي والمبادرات التعليمية وتفعيل المسابقات والبرامج التربوية والصحة المدرسية والشراكة بين المدرسة والأسرة والمجتمع، وذلك ضمن الاحتفال السنوي للمحافظة بيوم المعلم الذي أقيم تحت رعاية معالي أحمد بن عبدالله الشحي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه.

إشادة واحتفاء

وألقى الدكتور ناصر بن عبدالله العبري مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الشرقية كلمة أكد فيها أن الاحتفال بيوم المعلم يأتي تكريما وإشادة واحتفاء بمهنة إنسانية عظيمة كرمها الله عز وجل بأن جعلها مهنة الأنبياء عليهم السلام، موضحا أن وزارة التربية والتعليم تسعى إلى الاحتفال سنويا على مستوى الوزارة والمحافظة والمدرسة بهذه المناسبة؛ تقديرا للمعلم وعرفانا بسمو رسالته وتثمينا لجهوده وتكريما لعطائه وإيمانا بأهمية دوره في حمل رسالة العلم، وعليه تتعدد أوجه الخدمات التي تقدمها الوزارة للمعلم إيمانا بالدور الأساسي والمهم الذي يقوم به لإعداد جيل المستقبل.
وأضاف: إن الإنماء المهني يمثل الركيزة الأساسية ورافدا لجودة العطاء وتطوير الكفايات بما يمكنهم من أداء رسالتهم بالصورة التي تضمن النتائج المرجوة، وينعكس إيمانا على تحصيل أبنائهم الطلبة سواء كان ذلك بالبرامج المنفذة من خلال المركز التخصصي للتدريب المهني للمعلمين أو مراكز التدريب المنتشرة في المحافظات التعليمية بالإضافة إلى مركز التدريب الرئيس التابع للمديرية العامة لتنميه الموارد البشرية وسعيا للتحفيز المستمر للإبداع والبحث والاستقصاء وتطوير الذات.
وأشار إلى أن مسابقة مبادرات المعلمين في عامها الثاني 2017 /‏‏2018 تعد واحدة من أوجه إطلاق العنان للإبداع والابتكار في طرق التدريس، فكان لمعلمي ومعلمات المحافظة وجودهم على منصات التتويج، حيث جاءت النتائج بالحصول على المركز الأول في محور الرعاية الطلابية والمركز الثاني في محور تطوير الأداء اللغوي والمركز الثالث في محور المشاريع العلمية والتقنية واستمرار جهود تعزيز مكانة المعلم وتقدير دوره المجتمعي؛ لذا أعلنت الوزارة عن جائزة الإجادة التربوية للمعلم العماني برعاية وإشراف من مجلس التعليم مع بداية العام الدراسي القادم بالإضافة إلى البرامج التي تطرحها الوزارة لبرامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراه.
وقال مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة جنوب الشرقية: إنه في ظل التطور المعرفي الكبير الذي تشهده الإنسانية اليوم والتحول إلى عصر الثورة الصناعية الرابعة فإن المرحلة القادمة تستدعي منا جميعا تهيئة الثقافة التعليمية للتعامل مع معطياتها من خلال توفير بيئة مناسبة تتبنى أساليب تربوية حديثة تتماشى مع متطلبات العصر لتكون المدرسة إحدى الدعائم الرئيسية التي تسهم في فتح المجال أمام أبنائنا الطلبة والطالبات للإبداع والابتكار وتوظيف مهارات التفكير العلمي وتحفيزهم على تطوير معارفهم ليكونوا قادرين على مسايرة عصرهم ومواجهة تحدياته.
وأكد الدكتور ناصر العبري في كلمته أن جهود المعلمين والمعلمات بالمحافظة مع زملائهم من الوظائف المساندة وبتوجيه ومتابعة من مديري ومديرات المدارس أثمرت ولله الحمد في نتائج أبنائهم في التحصيل الدراسي ومجالات الأنشطة التربوية، معربا عن تقديره لهذا الدور الذي أسهم في وصول أبناء المحافظة إلى المنافسة والتتويج محليا وعربيا، وأشار إلى أن حصول فريق الروبوت بمدرسة المروة للتعليم الأساسي على المركز الأول عربيا في المسابقة المفتوحة للروبوت والإنجازات الأخرى التي تحققت للطلبة والطالبات خلفها معلمين ومعلمات سخروا أنفسهم ووقتهم ليكون الإنجاز حليف طلابهم، فلهم منا كل الشكر والتقدير.

كلمة المكرمين

كما ألقى المعلم خميس بن فايل الحربي معلم أول جغرافيا بمدرسة الرويس للتعليم الأساسي كلمة نيابة عن زملائه المكرمين قال فيها: إن للتعليم فضلا كبيرا فيما وصلنا إليه تقود دفته قيادات حكيمة تشرف عليهم وزارة التربية والتعليم، حيث يقوم المعلمون والمعلمات والمشرفون والمشرفات والإداريون والإداريات بتذليل الصعاب بأجسادهم وأرواحهم لكل متعلم وباحث عن المعرفة، فكانوا نماذج مشرفة نعتز بهم ونفتخر بهم على مر العصور والزمان. حضر الاحتفال المكرمون أعضاء مجلس الدولة ومديرو العموم ومديرو المؤسسات الحكومية والخاصة والعسكرية والأمنية والمشايخ وأعضاء المجلس البلدي ومديرو ومديرات المدارس والمعلمين والمعلمات المحتفى بهم وجمع من التربويين ورؤساء وأعضاء مجالس الآباء والأمهات بولايات المحافظة.