متسوقون: تراجع أسعار الخضروات والفواكه بفضل وفرة المنتجات المحلية وزيادة الاستيراد

انعكاس إيجابي للاستيراد المباشر من بلد المنشأ –
كتب – ماجد الهطالي –

سجلت أسعار الفواكه والخضروات انخفاضا جيدا خلال الأسبوعين الماضيين نظرا لوفرة المعروض من المنتجات الزراعية سواء المحلية منها أو المستوردة من بلدان المنشأ، فعلى سبيل المثال تصدرت منتجات مثل الطماطم والخيار قائمة انخفاض الأسعار، حيث بلغ سعر (3 ـ 6) صناديق من الطماطم المحلي ريالا واحدا ويتوقف السعر على جودة وحجم المنتج، بينما كان السعر قد بلغ خلال الصيف الماضي حوالي 4.5 ريال. وبلغ سعر 10 كيلوجرامات من الخيار المحلي ريالا واحدا، ويشهد السوق المركزي في الموالح حركة تجارية نشطة وإقبالا من المرتادين بسبب الأسعار الجيدة وتنوع أصناف وجودة المعروض من شتى المنتجات الزراعية.
عمان الاقتصادي التقت أمس عددا من مرتادي السوق لاستطلاع آرائهم حول أسعار المنتجات وجودتها وأكدوا أن أسعار الخضروات شهدت انخفاضا جيدا بالتزامن مع الموسم المحلي لزراعة الخضروات كالطماطم والخيار والفلفل الرومي والكوسة والباذنجان وتنفيذ قرار الاستيراد المباشر من بلد المنشأ، وأشاروا إلى أن أسعار الفواكه هي الأخرى لاقت هبوطا في أسعارها كالبرتقال والتفاح والمانجو والعنب، كما هو الحال في سعر صندوق البرتقال (80 حبة) الذي تراوح بين (3 ـ 3.5) ريال وسعر كرتون التفاح المستورد من إيران (24 حبة) بـ 1.3 ريال، وناشد البعض منهم الجهات المعنية بتكثيف الرقابة لتوحيد الأسعار، لما وجدوه من تفاوت أسعار المنتجات داخل السوق من تاجر إلى آخر، كما ناشد بعض المتسوقين تطوير وتنظيم السوق الذي يعتبر واجهة للتجار المحليين والمستهلكين.
وفرة المعروض
وقال الشيخ سعيد بن سالم الحديدي عضو المجلس البلدي ممثل ولاية السيب ومرتاد للسوق أن أسعار المنتجات سجلت هبوطا جيدا خصوصا الخضراوات، واصفا الأسعار بالمناسبة وفي متناول الجميع، بحكم ما تحظى به السلطنة من مواسم زراعية عديدة وأبرزها الموسم الشتوي ـ يمتد من بداية شهر سبتمبر وحتى نهاية شهر ابريل ، الأمر الذي أدى إلى زيادة المعروض.
وأوضح الحديدي أن أسعار الفواكه انخفضت أيضا وعلى سبيل المثال فقد صندوق البرتقال “أبو صرة” أكثر من ريالين في سعره، والذي تراوح سعره أمس بين (3.5 ـ 4) ريال، مقارنه بـستة ريالات سجلها خلال الفترة الماضية، مرجعا السبب في ذلك إلى جهود الجهات المعنية في توفير أصناف عديدة من كل منتج والتي تستورد من بلدان المنشأ كجنوب إفريقيا وباكستان والهند ولبنان والأردن وإيران وتركيا وغيرها.
توفير بيئة جيدة
ووصف ناصر بن خميس السيابي مرتاد للسوق أسعار المنتجات بالجيدة مقارنه بأسعارها السابقة التي سجلتها في وقت سابق نظرا لكثرة المعروض. مناشدا الجهات المعنية بتطوير السوق وتأهيله لاستقبال الحركة التجارية النشطة سواء على صعيد المرتادين أو على صعيد الكم من المنتجات الزراعية، وبعض المنتجات تتعرض لدرجات حرارة مرتفعة مما يؤدي إلى تلفها، ومن هذا المنطلق يتوجب توفير تكييف داخل كبرة السوق للحفاظ على جودة المنتجات من جانب وتحقيق راحة المتسوق من جانب آخر.
مناشدات
وقال خلفان بن سيف الجابري: إن أسعار المنتجات منخفضة مقارنة بالفترة الماضية مناشدا الجهات المعنية بتنظيم عمل الحمالين داخل الكبرة كتحديد مسار الدخول والخروج وتحديد أسعار خدمتهم، وتكثيف الرقابة على أسعار المنتجات وجودتها لما بها من تفاوت ملحوظ من تاجر إلى آخر داخل الكبرة.
وأضاف الجابري أن شح المواقف داخل السوق ادى الى قضاء ما يقارب نصف ساعة من أجل الحصول على موقف، والأمر الذي يتطلب عمل آلية لتوفير مواقف لكبار السن وذوي الإعاقة، كعمل رسوم رمزية على المواقف والفترة التي يقضيها المتسوقون تتباين بين شخص وآخر كلا على حسب طريقته في التسوق أو حاجته من السوق.
أسعار الخضراوات والفواكه
وبلغ أمس سعر 10 كجم لكل من الباذنجان والخيار بـ 800 بيسة ونصف ريال على التوالي، فيما بلغ سعر صندوق الكوسة (10 كجم) ريالا واحدا، والفلفل الرومي بـ 1.2 ريال، والجزر (8 كجم) بـ 800 بيسة، اما كيلوجرام واحد من الليمون المحلي فقد حافظ على سعره بـ 800 بيسة.
وعلى صعيد الفواكه بلغ سعر صندوق الكمثرى والعنب المستورد من لبنان بـ 1.7 ريال و4.5 ريال على التوالي، والمانجو الإفريقي (5كجم) ريالين والجوافة المستوردة من مصر ريالا واحدا والكيوي (4كجم) ريالين والموز المستورد من الهند بـ 2.5 ريال.