«التنمية الاجتماعية» تضبط 1152 متسولا خلال العام الماضي 2017

قانون الجزاء يعاقب بالسجن مدة لا تقل عن شهر ولا تزيد عن سنة –

تواصل وزارة التنمية الاجتماعية ممثلة في فريق مكافحة ظاهرة التسول الجهود في مكافحة ظاهرة التسول بالتعاون مع الجهات الأخرى ومؤسسات المجتمع المدني، حيث تمكن الفريق خلال عام 2017 المنصرم من ضبط 1152 متسولا في مختلف محافظات السلطنة من بينهم 225 متسولا عمانيا (152 ذكرا و73 أنثى)، و927 متسولا من جنسيات أخرى (596 ذكرا و331 أنثى)، واتخذت بحق هؤلاء المضبوطين الإجراءات التي تتلاءم وخصوصية كل متسول، ففيما يتعلق بالمتسولين المضبوطين العمانيين فقد تم إخلاء 165 بتعهد ولي الأمر، وأحيل 3 منهم إلى البحث الاجتماعي، و2 من المضبوطين أحيلوا إلى التشغيل، أما الإجراءات التي أتبعت بشأن المضبوطين من جنسيات أخرى فقد أحيل 730 متسولا إلى الشرطة، وتم إخلاء 195 متسولا بتعهد الكفيل، إلى جانب إحالة 2 منهم إلى فريق تفتيش العمل.
وبتوزيع هؤلاء المتسولين حسب الفئة العمرية يتضح أن هناك 89 متسولا (46 ذكرا و43 أنثى) أعمارهم أقل من 12 عامًا، ويوجد 86 متسولا (62 ذكرا و24 أنثى) ممن تتراوح أعمارهم بين 12 عامًا وأصغر من 18 عامًا، أما المتسولون الذين تتراوح أعمارهم بين 18 وأصغر من 40 عامًا فقد بلغ عددهم 521 متسولا (320 ذكرا و201 أنثى)، ليصل عددهم ممن تتراوح أعمارهم بين 40 وأصغر من 60 عاما إلى 386 متسولا (229 ذكرا و157 أنثى)، إلى جانب عدد المتسولين ممن بلغ عمره 60 عامًا فأكثر بلغوا 142 متسولا (91 ذكرا و51 أنثى). أما توزيع المتسولين المضبوطين حسب المحافظات التي تم ضبطهم فيها فإن أعلاها محافظة مسقط بـ630 متسولا، تليها محافظتا شمال وجنوب الباطنة بواقع 203 متسولين، ثم تأتي في المرتبة الثالثة محافظة ظفار بنصيب 136 متسولا، ثم محافظة البريمي بـ42 متسولا، تتبعها محافظة الظاهرة بـ22 متسولا، وتأتي بعد ذلك محافظة الداخلية بـ12 متسولا، وفي المرتبة الأخيرة تأتي محافظتا جنوب وشمال الشرقية بنصيب 7 متسولين.
كما تم ضبط 100 متسول داخل السلطنة قادمين من إحدى الدول المجاورة.
أما توزيع عدد الحملات والمتسولين المضبوطين وفقًا لأشهر عام 2017م الماضي فقد بلغ عدد الحملات التي نفذها فريق مكافحة ظاهرة التسول في شهر يناير 171 حملة، نجم عنها ضبط 51 متسولا، وفي شهر فبراير بلغ عددها 180 حملة أسفرت عن ضبط 39 متسولا، أما عدد حملات شهر مارس فقد بلغت 194 حملة نتج عنها ضبط 71 متسولا، كما بلغت الحملات في شهر أبريل 216 حملة، وضبط 102 متسول، وفيما يتعلق بشهر مايو فقد بلغت الحملات التي نفذت خلاله 233 حملة وضبط 138 متسولا، ثم شهر يونيو بواقع 268 حملة أسفرت عن ضبط 206 متسولين، وأيضا 240 حملة في شهر يوليو نتج عنها ضبط 91 متسولا، وكذلك 228 حملة في شهر أغسطس وضبط فيه 106 متسولين، تبعها في شهر سبتمبر بواقع 195 حملة وضبط 53 متسولا، تلاها في شهر أكتوبر بنصيب 201 حملة وضبط 83 شخصًا، بالإضافة إلى شهر نوفمبر بعدد 208 حملات وضبط 98 متسولا، إلى جانب عدد الحملات في شهر ديسمبر بـ227 حملة نجم عنها 114 متسولا.
يذكر أن المادة 297 من قانون الجزاء الجديد تنص على أنه يعاقب بالسجن مدة لا تقل عن شهر، ولا تزيد عن سنة وبغرامة لا تقل عن 50 ريالا عمانيا، ولا تزيد عن 100 ريال عماني أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من وجد متسولا في المساجد أو الطرق أو الأماكن العامة أو المحلات العامة أو الخاصة.