مواجهات عنيفة في عفرين تخلف ضحايا ونازحين

بوتين وأردوغان يعربان عن «ارتياحهما» لنتائج مؤتمر سوتشي –
عفرين – موسكو – وكالات: أوقعت المعارك العنيفة التي تخوضها القوات التركية والفصائل السورية المعارضة ضد المقاتلين الأكراد في منطقة عفرين ، المزيد من الضحايا وتسببت في نزوح سكان القرى الحدودية هرباً من الغارات الكثيفة.

وقال مراسل وكالة فرانس برس: إن وتيرة القصف اشتدت منذ الثلاثاء في محيط مدينة عفرين مقارنة مع الأيام الأخيرة. وأعلن مسؤولون أكراد أن قصف الصواريخ استهدف حي الأشرفية في مدينة عفرين، وتسبب بإصابة 12 شخصاً بجروح.
من جهة ثانية أعرب الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب اردوغان أمس عن «ارتياحهما» لنتائج مؤتمر سوتشي للسلام حول سوريا، بحسب الكرملين.
وقال الكرملين في بيان «إن رئيسي الدولتين أعربا عن ارتياحهما لنتائج مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي عقد في سوتشي أمس الأول».
غير أن الموفد الدولي الخاص إلى سوريا ستافان دي ميستورا قال إن الوفود اتفقت على تشكيل لجنة لمناقشة دستور ما بعد الحرب. وقال بيان الكرملين إن بوتين وأردوغان «أكدا على أهمية الاتفاقات» التي تم التوصل إليه في سوتشي مضيفا أنها تهدف إلى إيجاد حل قائم على قرار لمجلس الأمن الدولي.
وشارك نحو 1400 من أعضاء الوفود في المؤتمر الذي جاء ضمن مساعي موسكو لترسيخ نفوذها في الشرق الأوسط.