«سبايس إكس» تطلق أقمارا اصطناعية وتستعيد صاروخها القاذف

لوس انجلوس – «أ.ف.ب»: أطلقت شركة «سبايس إكس» الفضائية الأمريكية بنجاح عشرة أقمار اصطناعية للاتصالات محمولة بصاروخ «فالكون 9» عاد وحطّ بسلام على منصّة عائمة في المحيط الهادئ.
وأطلق الصاروخ من قاعدة فاندنبرغ في كاليفورنيا عند الساعة 5,37 بالتوقيت المحلي أمس الأول، وبعد سبع دقائق أشعل الطابق الأول من الصاروخ محرّكاته العكسية وهبط ليحطّ على المنصة.
وقال معلّق من «سبايس إكس» أثناء نقل مشاهد مباشرة للعملية «حطّ الطابق الأول من الصاروخ بنجاح». والهدف من استعادة الصواريخ القاذفة هو تخفيض تكاليف المهمات الفضائية، إذ إن الصاروخ يمكن أن يستخدم مرارا، لا أن يتحطّم مع انتهاء مهمّته كما هو الحال عادة. والأقمار الاصطناعية التي وضعت في مدار الأرض هي لحساب مجموعة «إيريديوم» التي تنوي أن يبلغ عدد أقمارها 75 مع حلول العام 2018، في مشروع من ثلاثة مليارات دولار هدفه تحسين شبكة الاتصالات العالمية.