الفنلندية: الصعوبات تنتظر الرئيس الفنزويلي

كتبت جريدة «سافون سانومات» الفنلندية أن الفوضى الاقتصادية التي تعيشها فنزويلا قد تطيح عاجلا ام آجلاً بالرئيس نيكولاس مادورو على الرغم من أنَّ هذا البلد غني جداً بثروته النفطية. فنزويلا بلد يعاني أطفاله من سوء التغذية وفيه نقص حاد بالمواد الغذائية والأدوية. كما أن التضخم المالي جعل الأسعار ترتفع بشكل لم يسبق له مثيل فتأثَّر الشعب بأكمله ولم تتأثر تجارة المخدرات بل، على العكس، ازدهرت. الولايات المتحدة أقرَّت بعض العقوبات ضد فنزويلا وستتبعها الأمم المتحدة وأوروبا. دول عديدة باتت تنتقد سياسة الرئيس الفنزويلي مادورو لكن هذه الانتقادات لن تزحزحه من مكانه. الرئيس الفنزويلي سيترك الرئاسة إذا جاع الفنزويليون. الجوع سبق أن أطاح بقادة عديدين أطاحوا هم بكل وسائل عيش بلادهم باسم الاشتراكية.