القوات العراقية على بعد 200 متر من «الانتصار الكبير»!

الموصل «أ.ف.ب»: تواصل القوات العراقية خوض معاركها ضد تنظيم «داعش» في الموصل غداة تهنئة وجهها رئيس الوزراء إلى العراقيين بـ«الانتصار الكبير» على التنظيم في المدينة الشمالية. لكن القوات الأمنية واجهت مقاومة شرسة في الأيام الأخيرة وموجة متزايدة من العمليات الانتحارية، ولا تزال تخوض معارك لطرد آخر بضع مئات من مقاتلي التنظيم في المدينة القديمة. وقال المقدم حيدر حسين من قوات مكافحة الإرهاب لوكالة فرانس برس «اليوم كان تقدمنا أسهل من يوم أمس». وأضاف حسين «تمت السيطرة اليوم على أكثر من 200 متر، وباقي باتجاه نهر دجلة أقل من 200 متر». وأوضح المقدم أن مقاتلي تنظيم «داعش» «يستخدمون إستراتيجية جديدة، حيث أنهم ينتظرون داخل المنازل، وعندما يدخل الجنود إلى المنازل يقومون بإطلاق الرصاص أو بتفجير أنفسهم».
من جهته، أشار العميد في قوات مكافحة الإرهاب، نبيل الفتلاوي إلى أن «العدو ليس جيشا عاديا. المعارك تدور من شارع لشارع». وتوقع الفتلاوي أن تنتهي المعارك «خلال الأيام القادمة، خلال يوم أو يومين».