رئيس كوريا الجنوبية الجديد مستعد لزيارة «الشمالية»

سول – (أ ف ب): أدى الرئيس الكوري الجنوبي الجديد مون جاي-ان امس اليمين وأكد استعداده للتوجه إلى كوريا الشمالية على الرغم من أجواء التوتر الشديد مع بيونج يانج بسبب برنامجها النووي.
ورئيس الدولة الجديد البالغ من العمر 64 عاما والأقرب إلى اليسار، محام سابق في مجال حقوق الإنسان. وقد عبر عن تأييده لحوار مع بيونج يانج، في خطوة تتناقض مع الخطاب الذي اعتمدته إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والذي يتضمن تهديدات للشمال. وقال مون الذي ينتمي إلى الحزب الديمقراطي (يسار الوسط) بعد أدائه القسم أمام النواب «إذا احتاج الأمر، فسأتوجه على الفور إلى واشنطن». وأضاف «سأتوجه إلى بكين وطوكيو أيضا وحتى إلى بيونج يانج إذا توافرت الظروف».