بريطانيا ترفض الاعتذار عن وعد بلفور

نتانياهو يلغي لقاء مع وزير الخارجية الألماني –

القدس – وكالات: ألغى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أمس لقاء كان مقررا مع وزير الخارجية الألماني سيغمار غابريال، بعد خلاف غير معتاد حول جدول زيارة الوزير. وكان نتانياهو حذر من أنه سيلغي الاجتماع مع غابريال في حال قرر الوزير الألماني لقاء منظمتين حقوقيتين إسرائيليتين تنتقدان الحكومة. وأكد المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس «تم إلغاء الاجتماع بعد أن قرر غابريال المضي قدما للقاء منظمتي كسر الصمت وبتسيلم».
وقال زعماء فلسطينيون أمس إن بريطانيا رفضت طلبهم تقديم اعتذار عن وعد بلفور الصادر عام 1917 والذي مهد الطريق أمام قيام دولة إسرائيل وأضافوا أنهم سيتابعون الأمر أمام المحاكم الدولية إلا إذا تراجعت لندن عن موقفها.
وطالب الرئيس الفلسطيني باعتذار في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر إلا أن بريطانيا تعتزم تنظيم احتفالات مع مسؤولين إسرائيليين بمناسبة مرور 100 عام على وعد بلفور في الثاني من نوفمبر المقبل.
وقال مانويل حساسيان السفير الفلسطيني لدى بريطانيا لإذاعة صوت فلسطين أمس: «طلبنا من الحكومة البريطانية أن تعطينا إجابة على هذا الموضوع . استطعنا أن نحصل على إجابة في رسالة قدمت إلى وزارة الخارجية. أتى الجواب بعد ثلاثة أيام أن الاعتذار مرفوض».