مناقشة الخطة الاستراتيجية للمجالس وتعزيز الطابع المؤسسي

عرض العديد من التجارب والنماذج العربية والدولية –
قدم الأستاذ الدكتور علي الصاوي أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة واستشاري التطوير البرلماني بمشروعات الأمم المتحدة حلقة بعنوان الخطة الاستراتيجية لعمل المجالس، وذلك من خلال عرض العديد من التجارب والنماذج في بعض البرلمانات العربية والدولية، وذلك في مناقشات اليوم الثالث من الحلقات النقاشية التي ينظمها مركز التدريب بمجلس عمان لأعضاء مجلسي الدولة والشورى.
وناقشت الحلقة موضوع تقييم الوضع الراهن وتقدير الاحتياجات بالنسبة للمجالس أو اللجان، وذلك من خلال وضع الاستراتيجيات والخطط المتضمنة الرؤية، الرسالة، القيم، الأهداف، والأنشطة، إضافة إلى خطة العمل، والمتابعة (مؤشرات الأداء)، كما تطرقت الحلقة إلى استعراض جدوى الخطة الاستراتيجية، وهي التي سوف تساعد على تحسين صورة المجلس لدى الرأي العام، وتعزز الطابع المؤسسي للمجلس، وسوف تعتبر مرجعية للتعاون مع الحكومة، وتقييم الأداء بمعايير موضوعية وشفافية. وتطرقت الحلقة النقاشية من خلال ورقة العمل الخطة الاستراتيجية للبرلمان إلى الحديث حول آلية صياغة أهداف الخطة الاستراتيجية التي جاءت على النحو التالي: تحديد الأهداف ذات الأولوية، وضع عدد من البدائل أو الحلول لكل هدف، المقارنة بين هذه البدائل أو الحلول وفق معايير محددة، الاختيار من بينها البديل أو الحل الأمثل لها، واعتماد الأهداف واستراتيجية تحقيقها، وصياغة الأهداف بطريقة ذكية.
ودارت خلال الحلقة العديد من المناقشات المستفيضة من قبل أعضاء مجلسي الدولة والشورى حول جملة من الموضوعات المتعلقة بالعمليات التشريعية والرقابية، وطرح عدد من الاستفسارات والملاحظات والمقترحات التي من شأنها إثراء النقاش والحوار الهادف إلى الوصول إلى الغايات المنشودة من الحلقة، وتحقيق أكبر قدر من المعرفة والوعي البرلماني لدى المشاركين، والاستفادة من التجارب البرلمانية الناجحة في العالم.