استثمار مشاريع مستقبلية لتعزيز موثوقية الشبكة – حلقة عمل تناقش الربط الكهربائي بين شمال وجنوب السلطنة

نظمت مجموعة نماء -ممثلة في الشركة العمانية لنقل الكهرباء والشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه- حلقة عمل حول مشروع دراسة الربط الكهربائي بين شبكة تنمية نفط عمان والشبكة الرئيسية للكهرباء، حضر الحلقة معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، وسعادة محمد بن عبدالله المحروقي رئيس الهيئة العامة للكهرباء والمياه، وسعادة طلال بن سليمان الرحبي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط، وقيس الزكواني الرئيس التنفيذي لهيئة تنظيم الكهرباء، وراؤول ريستوشي الرئيس التنفيذي لشركة تنمية نفط عمان، وعدد من أعضاء مجلس إدارة مجموعة نماء منهم حسن بن محمد اللواتي رئيس مجلس إدارة نماء القابضة، والمهندس عمر بن خلفان الوهيبي الرئيس التنفيذي لمجموعة نماء، والمهندس علي بن سعيد الهدابي الرئيس التنفيذي للشركة العمانية لنقل الكهرباء، وعدد من ممثلي شركة تنمية نفط عمان.
ويهدف هذا المشروع إلى دراسة إمكانية الربط بين شبكة النقل الموحدة المملوكة للشركة العمانية للنقل وربطها بشبكات تنمية نفط عمان، وإمكانية إيصال الربط بخطوط النقل العالي إلى جنوب السلطنة في صلالة، بالإضافة إلى مناقشة إمكانية استثمار مشاريع مستقبلية من خلال هذا المشروع تسهم في تعزيز موثوقية الشبكة الكهربائية، وإتاحة فرص جديدة للاستثمار في الطاقة المتجددة، وإدارة فعالة للشبكة الكهربائية في السلطنة مما يعمل على تخفيض التكلفة بشكل عام.
كما قام جميع الحضور بجولة في مركز توزيع الأحمال التابع للشركة العمانية لنقل الكهرباء، حيث استمع الحضور لشرح مفصل حول دور المركز في مراقبة الشبكة الرئيسية والتعامل في حالات الانقطاعات الكهربائية، وتم توضيح دور المركز في التوزيع الاقتصادي للطاقة المنقولة للشركات المرتبطة بالشبكة، واستمع الحضور للتقنيات الحديثة في مجال الاتصالات الموجودة بالمركز والمشروع الحالي في تحديثها بأنظمة متطورة. والجدير بالذكر أن مشروع الربط الكهربائي بين شبكة تنمية نفط عمان والشبكة الرئيسية للكهرباء سيفتح مجالاً للتخطيط المشترك للسعات المستقبلية للكهرباء، كما سيفتح آفاقا أكبر لاستخدامات الطاقة المتجددة بين الشبكتين والذي سيسهم في توفير احتياجات الغاز على مستوى السلطنة.