الطلبة العمانيون في بريطانيا يحتفلون بالعيد الوطني

اشتمل على عروض مسرحية ولوحات فنية –
كتب – حميد بن حمد المنذري –

نظمت جمعية الطلبة العمانيين في برمنجهام وبالتعاون مع المجلس الاستشاري الطلابي العماني بالمملكة المتحدة حفلا بمناسبة العيد الوطني السادس والأربعين المجيد في مدينة برمنجهام وذلك تحت رعاية الشيخ سعود بن مستهيل المعشني السكرتير الأول في سفارة السلطنة بلندن وبحضور سمو السيد يزن بن هيثم آل سعيد ومسلم بن تمان العمري الملحق الثقافي العماني في لندن وعدد من رؤساء الجامعات البريطانية وعمداء الكليات والأساتذة الأكاديميين وعدد من ممثلي الجمعيات والأندية الخليجية والعربية في المملكة المتحدة وجمع غفير من طلاب السلطنة في المملكة المتحدة وغيرهم حيث زاد عدد الحضور عن 850 شخصا، ويعد هذا الحفل المركزي للجالية العمانية في المملكة المتحدة وإيرلندا الشمالية حيث يستهدف لم شمل الجالية العمانية عن طريق المجلس الاستشاري الطلابي وجمعيات الطلبة في مختلف مدن المملكة والذي تشرف عليه سفارة السلطنة بلندن والملحقية الثقافية العمانية بشكل مباشر هذا وقد تبنى المجلس الاستشاري الطلابي تعيين مكان الحفل المركزي وقد وقع اختيار مدينة برمنجهام من خلال جمعية الطلبة العمانيين في برمنجهام لتنظيم حفل هذا العام والذي تضمن عدة فقرات من إبداع طلاب السلطنة في المملكة حيث عزف السلام السلطاني الطالب الحارث السيابي والطالبتان مزنة الحديدية ونشوى السنانية ثم ألقى الشيخ سعود بن مستهيل المعشني كلمة السفارة في الحفل كما تم رسم 3 لوحات فنية تجمع بين الخط العربي ورسم القائد المفدى حيث رسمها على المسرح الطالب قصي الحبسي والطالبتان عائشة الفلاحية وعائشة اليحيائية بعد ذلك ألقى الطالب راشد الجنيبي كلمة المجلس الاستشاري وعدد إنجازاته التي توجت بجائزة اللجنة الوطنية للشباب ثم قدم الشاعران العمانيان فيصل الفارسي وكامل البطحري مجموعة من القصائد في حب الوطن والقائد بعد ذلك قدم مجموعة من الطلبة فن العازي ثم فن العربة كما قدمت فرقة الأفراح اليمنية لوحة موسيقية تعبر من خلالها عن تقديرها للشعب العماني وقائده المفدى ثم قدم مجموعة من طلبة جمعية الطلبة العمانيين في ليفربول اسكتش مسرحي بعنوان (ما منك إبليس داهابك) تحاكي الواقع الاجتماعي في ارتفاع مهور واشتراطات الزوج وتعالج القضية من خلال ربطها بمستقبل الوطن وواجب أولياء أمور نحو ذلك وتم في الختام تكريم الطلبة الفائزين في مسابقة الفنر التي نظمها المجلس وتكريم المشاركين في الحفل، وقد صرح راعي الحفل: (أشكر جمعية الطلبة العمانيين في برمنجهام على هذا التنظيم والجهد الرائع وسوف نكون بإذن الله داعمين لهم في أي وقت عبر سفارة السلطنة في لندن) وقال إبراهيم سيف الهاشمي طالب في جامعة برمنجهام في تخصص الهندسة الميكانيكية وأحد أعضاء لجنة التنظيم ..(الحفل كان أكثر من رائع وأشكر زملائي المنظمين على جهودهم الرائعة والحضور الكريم الذي أبهرنا بحماسه وتفاعله مع فقرات الحفل). وقال سامي الكيومي مرافق مريض في بريطانيا وأحد الحضور (تتمازج وتختلط في هذه المناسبة الغالية مشاعر الفرح والبهجة بالعيد الوطني 46 المجيد مع الشوق للوطن، ويشرفني أن أرفع أسمى معاني الحب والوفاء لقائد البلاد المفدى -حفظه الله ورعاه) وقال غانم الحساني طالب دراسات عليا (أعجبت بإصرار وتحدي شبابنا في اللجنة المنظمة على إبراز الحفل بالمظهر الراقي الذي يعكس المستوى والسمعة العالمية للسلطنة في المحافل الدولية كما سررت بتعليقات الضيوف من جمعيات وأندية دول الخليج حول إبراز المواهب العمانية من خلال ترك الفرصة لهم ليبرزوا مواهبهم في عرسهم الوطني عبر اللوحات الفنية التي قدموها على المسرح أو من خلال المعرض المصاحب، وهذه أفضل هدية من مواطن للوطن، فالوطن يحتاج هذه الطاقات لمزيد من الرقي في المستقبل ونسأل الله سبحانه أن يديم على وطننا وقائدنا هذه النعم).