بريطانيا: فرصة تحويل وقف إطلاق النار في اليمن إلى سلام «تتضاءل»

عواصم – «عمان» – جمال مجاهد – (وكالات):-

قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت امس إن فرصة تحويل وقف إطلاق النار في اليمن إلى خطة للسلام تتضاءل.
وأضاف هنت في بيان قبل اجتماع مع وزراء خارجية الولايات المتحدة والإمارات والسعودية «أمامنا الآن فرصة آخذة في التضاؤل لتحويل وقف إطلاق النار إلى مسار دائم للسلام ووقف أسوأ أزمة إنسانية في العالم».
وتابع «تحقق تقدم حقيقي بالنسبة للتوصل إلى حل سياسي لكن هناك أيضا مشاكل حقيقية تتعلق بالثقة بين الطرفين مما يعني أن اتفاق ستوكهولم لا ينفذ بالكامل».
من جهة ثانية، بحثت الحكومة اليمنية والأمم المتحدة، امس، خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن للعام 2019.
جاء ذلك خلال لقاء في دبي، جمع وزير التخطيط والتعاون الدولي اليمني، نجيب العوج، ومنسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في بلاده، ليزا جراندي، وفقا لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية ((سبأ).
وتستهدف الخطة، المتوقع أن يستفيد منها نحو 18 مليون شخص، عدة مجالات، أهمها الأمن الغذائي والزراعي والصحة والتعليم والمياه والصرف الصحي وإيواء النازحين والحماية الاجتماعية ومساعدة الأسر الفقيرة عبر برامج النقد مقابل العمل.
وأكد العوج، خلال اللقاء، أهمية التركيز على العمل التنموي، لما له من أثر إيجابي في توفير الخدمات الأساسية والحد من البطالة، وإيجاد فرص عمل، مع إعادة تأهيل البنية التحتية.
من جانبها، عبرت جراندي عن ارتياحها الشديد لجهود الحكومة اليمنية والتسهيلات التي تقدمها لجميع منظمات الأمم المتحدة والدعم الكبير في إنجاح مشاريع الاستجابة الإنسانية والتنموية.
ورحبت بالشراكة القائمة مع وزارة التخطيط والتعاون الدولي اليمنية، لإخراج رؤية مشتركة لبرنامج خطة 2019، حسب المصدر.
وفي ديسمبر الماضي، أطلقت الأمم المتحدة نداء إنسانيا للدول والمؤسسات المانحة لجمع 4 مليارات دولار، لتلبية احتياجات اليمن من المساعدات الإنسانية في عام 2019.
ومن المقرر أن تعقد الأمم المتحدة، مؤتمرا دوليا للمانحين الدوليين في مدينة جنيف، 26 فبراير الجاري، من أجل هذا الغرض.
وخلفت الحرب في اليمن المستمرة منذ نحو 4 سنوات، أوضاعا معيشية وصحية متردية للغاية، جعلت معظم السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، في حين تؤكد منظمات أممية أن الوضع في البلاد بات هو الأسوأ عالميا.
ميدانيا، قتل ثلاثة من جنود قوات «الحزام الأمني» صباح أمس إثر انفجار عبوة ناسفة بأحد الأطقم التابعة للقوات في مديرية المحفد بمحافظة أبين «جنوب اليمن». وقال مصدر أمني إن مجهولين يعتقد أنهم ينتمون لتنظيم «القاعدة» فجّروا عبوة ناسفة أثناء مرور طقم تابع لقوات الحزام الأمني في المديرية ما أدّى إلى مقتل ثلاثة جنود وجرح آخرين، وأكد المصدر أن الانفجار وقع في الطريق العام المؤدّي إلى مدينة المحفد.
في غضون ذلك، أعلنت جماعة «أنصار الله» مقتل رئيس عمليات المنطقة العسكرية المركزية (تضم العاصمة صنعاء ومحيطها) العميد الركن محمد عبد الله المترّب خلال المعارك الدائرة ضد القوات الحكومية في جبهة نهم بمحافظة صنعاء.
وأوردت وكالة الأنباء اليمنية (التي يديرها أنصار الله) خبراً عن تشييع جثمان المترّب في جنازة عسكرية حضرها عدد من قادة الجيش.