فريق المصنعة الخيري يدشن حملة «لستُ وحيداً» لكفالة الأيتام

أكثر من 60 يتيما بالولاية في قائمة انتظار الكفالة –
المصنعة – خولة الصالحية –

أكدت أسرة فريق المصنعة الخيري على أن موضوع كفالة الأيتام من العناصر الجوهرية التي يعمل الفريق على تأصيلها والعناية بها لما لها من أجر عظيم على صاحبها وتأثير واضح على المستفيد منها، وذلك خلال حملة «لستُ وحيداً» المعنية بكفالة الأيتام التي تم تدشينها تحت رعاية المكرمة مريم بنت عيسى الزدجالية عضو مجلس الدولة مؤسس ورئيسة مجلس إدارة جمعية دار العطاء وبحضور جمع من أبناء الولاية بقاعة حلا بالمصنعة. تنوعت فقرات حفل التدشين حيث تم استعراض فيلم «لستُ وحيداً» والذي تم تصويره بجهود أعضاء الفريق وأبناء الولاية. وقال الشيخ عبدالله بن أحمد الزدجالي رئيس الفريق في كلمته:«يأتي تدشين حملة لستُ وحيداً استكمالاً للمسيرة التي قطعها الفريق في كفالة الأيتام وتكملةً لفعاليات الحملة التي تبناها الفريق منذ تأسيسه لكفالة الأيتام والتي تم خلالها حصر عدد الأيتام الموزعين على قرى ومناطق الولاية».
وأضاف:«إن واجبنا نحو اليتيم أن نكون له عوناً في مراحل عمره وسنداً في متطلباته الحياتية ليعيش حياة سعيدة كريمة في هذه الأرض الطيبة، وعلينا أن نتعاون جميعاً في رعايته وعونه».
واستعرض عبدالعزيز بن درويش الزدجالي رئيس لجنة التواصل المجتمعي آخر الإحصائيات المتعلقة بالأيتام، حيث أشار الى أن هناك لجنة خاصة للأيتام ضمن لجان الفريق، وأوضحت الإحصائيات أن عدد الأيتام المكفولين بالطريقة المباشرة التي تتمثل في إيداع قيمة الكفالة الشهرية البالغ قدرها 25 ريالاً مباشرة من الكافل إلى حساب اليتيم (76) يتيماً، و(28) يتيماً تم كفالتهم بطريقة غير مباشرة والتي تكون عن طريق إيداع مبالغ الكفالة أو المساهمات الرمزية للكفالة إلى حساب الفريق الخاصة بكفالة الأيتام والفريق بدوره يرسلها إلى الأيتام، وهناك أكثر من 60 يتيماً موزعين على قرى ومناطق الولاية بحاجة إلى من يكفلهم، ويسعى الفريق من خلال حملة «لستُ وحيداً» إلى تقليص الرقم إلى أقل قدر ممكن بتعاون الجميع إلى جانبه. وقال إبراهيم بن خلفان الشبيبي مصور بالفريق:«يتبنى فريق المصنعة الخيري مواهب شباب الولاية ويسعى إلى إبرازها من خلال أنشطته وفعالياته التي تلامس مختلف شرائح المجتمع، وتصوير هذا الفيلم كان خير مثال على ذلك حيث أظهر مهارات الشباب في الفريق ومواهب أبناء الولاية». واستعرض خلال الحفل أعمال المشاركات في مسابقة رسم طفل يتيم التي نظمها الفريق ضمن الحملة بالتعاون مع الرسام التشكيلي يونس بن نبهان المعمري ومبادرة مصنعتنا ضمن حلقة خاصة للرسم بالفحم، حيث حازت على المركز الأول أسماء بنت سالم القرينية.
ووجهت رحمة بنت مبارك النوفلية رئيسة جمعية المرأة العمانية بالمصنعة دعوة لأبناء الولاية للتعاون مع الفريق فيما يتعلق بهذه الحملة وقالت :« حفل تدشين حملة لستُ وحيداً لفريق المصنعة الخيري حفل جميل وبهيج لما يحتويه من محتوى واضح لعدد الأيتام المكفولين ومن هم في قائمة الانتظار، وجمعية المرأة على أتم الاستعداد لتقديم أي دعم ومساعدة في موضوع كفالة الأيتام».
يذكر أن الفريق ينظم فعاليات قادمة ضمن الحملة وذلك بالتعاون مع عدد من الفرق والمؤسسات، حيث ينظم محاضرة بعنوان حقوق اليتيم في الإسلام بالتعاون مع فريق روافد الثقافي يقدمها الدكتور طالب بن علي السعدي الخميس القادم.