عمانتل داعم ذهبي لطواف عمان في نسخته العاشرة

لتعزيز السياحة ورياضة الدراجات الهوائية في السلطنة –

تواصل عمانتل حضورها السنوي كداعم ذهبي لطواف عمان منذ انطلاق نسخته الأولى في عام 2010 كداعم سنوي ترافق المشاركين بأحدث الخدمات التي تسهم في تعزيز نجاح استضافة السلطنة لهذا الحدث الذي يستقطب أنظار المهتمين بهذا النشاط وإسهامه في الترويج عن السياحة العمانية في مختلف دول العالم إلى جانب تعزيز حضور رياضة ركوب الدراجات الهوائية بين أوساط الشباب العماني.
وحول هذا الحدث الذي يحتفل هذا العام بمرور عشر سنوات منذ انطلاقته في السلطنة وتشاركه عمانتل بتقديم رعايتها الذهبية قال محمد بن حسن اللواتيا مدير الفعاليات بعمانتل: « أصبحت عمانتل إحدى الأيقونات الرئيسية الداعمة لهذا الحدث العالمي الذي يقام على أرض السلطنة ويسلط الضوء على المقومات السياحية التي تتميز بها عمان، ونحن نفخر في الشركة بأن مراحل السباق والمسار الذي يمر بها الطواف مغطاة جميعها بشبكات اتصالات حديثة ومتطورة وهو ما يمنح المشاركين وفرق الدعم والإعلاميين فرصة للتواصل بشبكة يعتمد عليها وتوفر تجربة فريدة في التواصل مع العالم الخارجي وسرعة في نقل الأخبار وتبادل الصور والمعلومات عن طواف عمان من موقع الحدث مباشرة».
وقال: « سيعطي الرئيس التنفيذي لعمانتل الإذن بانطلاق المرحلة الثالثة التي تنطلق يوم الاثنين من شاطئ القرم حتى قريات ولمسافة 192كم وبمشاركة 16 فريقا قدمت إلى السلطنة من أمريكا وفرنسا وهولندا وبلجيكا وكازخستان وإسبانيا وجنوب أفريقيا إلى جانب مشاركة عربية من مملكة البحرين و دولة الإمارات العربية المتحدة تتنافس في ست مراحل تغطي محافظات الباطنة والداخلية ومسقط ونأمل أن يسهم هذا الحدث وهو يحتفل بنسخته العاشرة أن يحقق أرقاما قياسية من حيث الحضور الجماهيري وأن يسهم في تعزيز حضور رياضة ركوب الدراجات الهوائية في السلطنة وخاصة بين أوساط الشباب الشغوفين بالمغامرة والتحدي.
يذكر أن مشاركة عمانتل السنوية في هذا الحدث العالمي الذي تستضيفه السلطنة يأتي في إطار حرصها على دعم وإبراز الأنشطة الرياضية المحلية والعالمية وجعل السلطنة واحدة من أهم المحطات التي تستقطب البطولات الدولية وتحظى باهتمام عالمي وتغطية إعلامية من خلال إبراز الطبيعة العمانية وجماليات بيئتها الفريدة وتنوع تضاريسها من سهول وجبال وطرق وعرة مما يضفي لسباق طواف عمان إثارة تنافسية ومتعة مشوقة، وقد دأبت عمانتل على المساهمة في إنجاح الأحداث الرياضية العالمية المقامة على ارض السلطنة، خاصة تلك الأحداث الدولية التي تعزز من مكانة السلطنة رياضيا على الخريطة العالمية وتساهم في دعم وتطوير المسيرة الرياضية المحلية.