النصر يودع الميدان الآسيوي بالخسارة «رايح .. جاي»

صلالة – عادل البراكة –

خرج ممثل الكرة العمانية فريق نادي النصر من منافسات الملحق الآسيوي بعد خسارته من منافسه هلال القدس في مجمل المواجهتين ذهابا وإيابا ولم يقدم فريق النصر ما يشفع له من خلال مواجهة الإياب التي أقيمت على أرضه وبين جماهيره لحجز بطاقة التأهل الى دوري المجموعات بعكس نظيره فريق هلال القدس الذي عرف كيف يتعامل مع المباراة ويسيرها لصالحه من خلال التكتيك الذي انتهجه خلال مجريات المباراة التي حقق من خلالها هدفه وهو إحراز هدف في وقت صعب أضاع حلم النصر في العودة للمباراة التي كنا نتوقع أن يقدم من خلالها مستوى فنيا أفضل مما قدم ويسعد جماهير السلطنة قاطبة التي حزنت لخروج ممثلها الذي رفع الراية في الأمتار الأخيرة من هذه المشاركة ولم يحالفه الحظ والتوفيق في تحقيق الحلم الذي كان يراود مجلس إدارة نادي النصر التي عليها إعادة النظر في ما قدم في هذه المشاركة الآسيوية وعليها أن تعالج تلك الأخطاء التي كشفها الملحق الآسيوي الذي يستوجب طي صفحته والتركيز على منافسات الدوري الاستحقاق المتبقي للنصر والذي يعتبر الأهم لحجز مقعد متقدم ومن أجل تحقيق ذلك عليه أن يعمل بجهد أكبر في تصحيح وضع الفريق من كافة جوانبه.
من خلال مجريات المباراة فإن المدرب الكرواتي رادان لم يوفق في التكتيك الذي انتهجه والذي منح الأفضلية للمنافس في تهديد مرمى الرواحي في اكثر من مناسبة بفضل تعامله المنطقي لمجريات المباراة التي انتهى شوطها الأول سلبيا بالرغم من الفرص المتاحة للفريقين إلا أنها لم تستغل الاستغلال الأمثل لهز الشباك وكنا ننتظر أن نشاهد تكتيك مغاير من قبل فريق النصر من خلال مجريات الشوط الثاني إلا اننا لم نشهد الكثير من التغيير بالرغم من التغييرات التي أجراها الكرواتي رادان خلال مجريات الشوط الثاني الذي تمكن من خلاله المدرب الفلسطيني امجد طه تسييره بالشكل الذي يريده وحقق من خلال تلك الاستراتيجية الهدف المنشود وهو إحراز هدف عن طريق عدى إبراهيم قضي على آمال منافسه الذي عجز في الوصول إلى شباك الحارس رامي حمادة لإحراز هدف يصعب من مهمة منافسه هلال القدس الذي عرف كيف ينهي المباراة لصالحه ويحجز بطاقة التأهل الى دوري المجموعات من خلال التواجد في المجموعة الأولى التي تضم أندية الجيش السوري والنجمة اللبناني والوحدات الأردني.

حضور

شهدت المباراة حضور سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار والشيخ سالم بن سعيد الوهيبي رئيس الاتحاد العُماني لكرة القدم وموسى بن احمد المسهلي مدير عام المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة ظفار والشيخ عامر بن علي الشنفري رئيس نادي النصر والوفد الإداري لفريق هلال القدس برئاسة جمال غوشة مدير عام النادي وعدد المسؤولين من مختلف الجهات، وجمهور قليل لم يكن بالمتوقع خصوصا وان المواجهة يمثل من خلالها النصر الكرة العمانية إلا أن الحضور الجماهيري اقتصرت على رابطة النصر وعدد من جماهير المحافظة كذلك مشجعي الفريق الفلسطيني.
تبادل الدروع

بين استراحة الشوطين قدم الشيخ عبدالحكيم بن عامر العمري عضو مجلس إدارة اتحاد القدم درع الاتحاد العُماني لكرة القدم لرئيس بعثة نادي هلال القدس الفلسطيني جمال غوشة، الذي بدوره قدم شعار النادي الى الشيخ سالم الوهيبي رئيس الاتحاد العُماني لكرة القدم.

استقبال

وكان سعادة الشيخ سالم بن عوفيت الشنفري رئيس بلدية ظفار قد استقبل بمكتبة صباح أمس الأول البعثة الإدارية لنادي هلال القدس الفلسطيني برئاسة جمال خالد غوشة مدير عام النادي رئيس بعثة نادي هلال القدس الفلسطيني بحضور الشيخ عامر بن علي الشنفري رئيس نادي النصر وعدد من أعضاء مجلس إدارة نادي النصر والتي تأتي في إطار مشاركة نادي هلال القدس الفلسطيني في منافسات الملحق الآسيوي المؤهل إلى دوري المجموعات.

رادان: معظم اللاعبين لم يقدموا المطلوب

قال المدرب الكرواتي رادان مدرب الفريق الكروي الأول بنادي النصر: نبارك لفريق هلال القدس على الفوز والتأهل الى دوري المجموعات وفـــــيما يتـــــعلق بالخسارة فان معظم اللاعبين لـــــــم يقدموا المستوى المطلوب، حيث فقدنا خلال الشوط الأول الكثير من الفرص من خلال عدم التوازن في وسط الملعب بالإضافة إلى أن بعض اللاعبين كانوا بعيدين عن المباراة في الجانب النفسي وخلال الشوط الثاني حاولنا فتح اللعب والضغط على المنافس من خلال الهجمات المتكررة من خلال الاعتماد على اللاعبين وقدراتهم في إنهاء الهجمة ولكن للأسف اغلب اللاعبين لم يكونوا في المستوى المطلوب بخلاف المنافس الذي اغلق المناطق الخلفية واللعب على الهجمات المرتدة والتي أحرز منها هدفا.
وحول تغيير اللاعب سلطان سعيد قال: تغيير اللاعب سلطان تغيير تكتيكي في المقام الأول وثانياً اللاعب لم يقدم المستوى المعهود كما في المباراة السابقة التي قدم من خلالها مستوى رائعا لذلك فضلنا إخراجه واللعب بلاعبين على الأطراف لزيادة الجانب الهجومي ولكن هذا هو حال كرة القدم.
وحول المستوى الفني الذي قدمه اللاعبون في مباراة الذهاب مغاير عن مباراة الإياب قال: بالفعل ظهر على اللاعبين علامات التوتر مما فقدوا التركيز في الكثير من المناسبات خلال مجريات المباراة مما سبب ضغطا كبيرا علينا بالإضافة إلى عدم قدرة اللاعبين على إنهاء الهجمات بالشكل الصحيح بالرغم من أن الإعداد الخططي كان على قدر المستطاع.

أمجد طه: تكتيك النصر سهل من مهمتنا

أكد المدرب الفلسطيني أمجد طه مساعد مدرب فريق هلال القدس الفلسطيني على أن تكتيك مدرب النصر سهل من مهمته، وقال: الحمد لله على الفوز والتأهل وهردلك لإخواننا في نادي النصر ونتمنى له التوفيق في الاستحقاقات القادمة، وفيما يتعلق بالمباراة فقد كانت مباراة صعبة علينا بسبب الأحوال الجوية والرطوبة وأرضية الملعب التي لم تساعدنا كثيرا خلال مجريات المباراة.
وأشار مدرب فريق هلال القدس الى أنه لعب على جزئيات المباراة من خلال إغلاق الخطوط الخلفية وعمق الوسط بطريقة منظمة جدا واللعب على الهجمات المرتدة السريعة التي أثمرت إحراز هدف الفوز حيث أغلقنا مفاتيح لعب النصر من الأطراف خاصة من جانب الدولي الأردني احمد عبدالحليم والحمد لله وفقنا بتحقيق الانتصار والتأهل الى دوري المجموعات.
وأضاف: درسنا فريق النصر قبل مباراة الذهاب من خلال المباريات التي لعبها في الدوري العُماني وشاهدنا من خلالها نقاط القوة والضعف في فريق النصر خاصة في دفاع النصر وبناء على تلك المشاهدات سهلت علينا المباراة تكتيكيا لأن مدرب النصر خلال الشوط الأول اعتمد على اللاعب احمد عبدالحليم كثيرا مما سبب في إرهاقه وفِي الشوط الثاني حاول تعزيز الجهة اليمنى فقمنا بإغلاق تلك الجهة لذلك تكتيك مدرب النصر سهل علينا المهمة.