عبدالله الزبير جاهز للمنافسة في رالي باها روسيا

تنطلق غدا منافسات الجولة الأولى لبطولة العالم للراليات الصحراوية والباها تحت إشراف الاتحاد الدولي للسيارات في روسيا في ظل أجواء قارسة البرودة ، حيث ستقام منافسات هذه الجولة في روسيا وتحت درجات حرارة ما دون الصفر وفي ظل تساقط الثلوج طوال أيام الرالي الذي سينطلق في الغابات القريبة من الحدود الروسية الفنلندية، حيث ستبدأ غدا المراسم وتختتم يوم الأحد 17 من الشهر الحالي.
وستشهد البطولة هذا العام مشاركة عمانية خالصة بتواجد المتسابق عبدالله الزبير والذي يعتبر أول متسابق عماني يشارك في هذه البطولة بمعية ملاحه فيصل الرئيسي، كما يعتبر فريق عبدالله الزبير للسباقات هو الفريق العربي الوحيد الذي يشارك في باها روسيا وتحت إدارة فنية من فريق ساوث ريسنغ الألماني ضمن فئة تي 3 ، ويحمل المتسابق عبدالله الزبير الكثير من الأمنيات والطموحات بالوصول للمراكز المتقدمة واعتلاء منصة التتويج بالمركز الأول في أول مشاركة له في بطولة كاملة.
وكان المتسابق عبدالله الزبير قد شارك الموسم الماضي في عدة سباقات ضمن سباقات الباها وبطولة للراليات الصحراوية بهدف اكتساب الخبرة اللازمة والمهارة والتخطيط المناسب للسباقات كي يتمكن من المشاركة في بطولة العالم للراليات الصحراوية والباها العالمي هذا الموسم بهدف تحقيق نتائج مميزة كأول فريق عماني، وسبق وأن سجل الزبير نتائج إيجابية في الموسم الماضي ونجح بإنهاء رالي باها اراجون الأسباني في المركز السادس وحقق أفضل نتيجة له في باها بولندا عندما توج بالمركز الثاني بين مجموعة من أفضل المتسابقين الأوروبيين على متن سيارة كان ام مافريك.
وتعليقاً على روزنامة هذا الموسم والذي يسعى فيه الزبير للوصول إلى لقب الفئة تي 3 ، فقد أوضح السائق العماني بأن المنافسة في روسيا لن تكون سهلة أبداً وخاصة في أجواء لم نعتد عليها نحن كسائقين عرب، ولذلك فإن مثل هذه الأجواء تحمس المتسابق لتقديم عروض قوية وسباقات تلاقي استحسان المشاهدين ومتابعي سباقات الراليات الصحراوية ، حيث قال: « أنا سعيد بالوصول إلى روسيا للدخول في أجواء المنافسات وكانت تجهيزاتنا من ناحية القوه البدنية والإحماء والتحمل وسنسعى بمشيئة الله إلى فرض أنفسنا كمنافسين مع البقية على اللقب والمراكز الأولى وإن سارت الأمور حسب المخطط لها من قبل فريق ساوث ريسنغ الفني فإننا سنصل إلى تحقيق طموحنا بالوصول لمنصة التتويج الذي ستشارك فيه 9 سيارات فئة تي 3 و26 سيارة مختلفة». أما الملاح فيصل الرئيسي فقد ركز على الاستعدادات الفعلية ما قبل السباق حيث قال: «الأجواء تختلف تماماً عن أجواء الخليج العربي أو حتى بقية المشاركات التي خضناها في الموسم الماضي، وهذه الأجواء جديدة بالنسبة لي وهي تجربة أتمنى الاستفادة منها وسوف أحاول بكل ما أستطيع من خبرة أن أساعد زميلي عبدالله في الالتزام بالمسار الصحيح وسط المساحات البيضاء للثلوج، لقد سبق لي أن زرت المنطقة من قبل ولكن ليس في الجانب الروسي وسنعمل سوياً مع الفريق الفني للوصول إلى نهاية السباق بسلام والتفكير بالنتيجة أيضا».
أولى مراحل الرالي سيكون بعد غد في غابات روسيا الشمالية في تمام الساعة الثامنة صباحا وبمشاركة 18 دولة . ومن ثم تنطلق السيارات في اليوم التالي لتكملة المراحل الثلاث المتبقية ولمسافة إجمالية تقدر بحوالي 500 كيلو متر عبر مراحل بيضاء اللون مكتسية بثلوج الشمال الروسي.