تكريم 520 طالبا مجيدا في جامعة السلطان قابوس

كرمت جامعة السلطان قابوس أمس 520 من طلابها المجيدين، تحت رعاية الأستاذ الدكتور علي بن هويشل الشعيلي نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية. وتضمن حفل التكريم كلمة للدكتور حمود بن خلفان الحضرمي عميد شؤون الطلبة قال فيها: إنه ليوم بهيج مفعم بفرحة تحقيق أحلام طالما انتظرتموها، وطموحات أصررتم أن تحققوها، فكان لكم ما أردتم بمثابرة وعزيمة منكم؛ فالطموحات لا تتحقق بالتمني، ولكن بالإصرار والعزائم الصادقة، فاجعلوا شعاركم دائما لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس، وأن الإرادة تقهر الصعاب، إن الدرب شاق وطويل، ولكن بالكفاح والعمل تزول كل العقبات، والذكي من يستغل هذه العقبات لصالحه، ويعتبرها منبّهات حتى لا يحيد عن الطريق الذي رسمه لنفسه، وهو التفوق والفوز.
وقبل بدء حفل التكريم قام الشعيلي بافتتاح المعرض المصاحب عن الرحلة الطلابية الحادية والعشرين إلى مملكة إسبانيا، الذي تضمن عددًا من الصور التي التقطها الطلبة في عدد من مدن مملكة إسبانيا، ويعد هذا المعرض نتاجاً طلابياً على ما قدمته وتقدمه مثل هذه الرحلات للطلبة المشاركين من خبرات ومهارات وقدرات حياتية وعلمية مختلفة.
وتنوَّعت فقرات حفل تكريم الطلبة المجيدين علمياً؛ ففي بداية الحفل تم تقديم عرض مرئي قصير عن الرحلة، وعرض إحصائيات عن عدد الطلبة المجيدين في مختلف الكليات، ثم قام راعي الحفل بتكريم المجيدات والمجيدين من مختلف كليات جامعة السلطان قابوس.