بحث طلبات بناء وترميم المساجد بمدحاء

مدحاء- قاسم بن عبدالله السعدي –

عقدت لجنة الأوقاف وبيت المال بولاية مدحاء اجتماعها الأول للعام الحالي برئاسة سعادة الشيخ حمد بن سعيد بن عبدالله المعمري والي مدحاء رئيس اللجنة وبحضور الشيخ هاشم بن محمد البادي نائب الوالي وعلي بن محمد بن عبيد السعيدي مدير إدارة الأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة مسندم وأعضاء اللجنة وتم خلال الاجتماع مناقشة القرار الوزاري رقم (764/‏‏2018م) والخاص بإعادة تشكيل اللجان الفرعية للأوقاف وبيت المال والزكاة ومناقشة مهام واختصاصات اللجنة وضرورة تفعيلها خلال الفترة القادمة من خلال عقد الندوات اللازمة للتعريف بالوقف وأهميته وما يحققه من مقاصد شرعية وأثره في تنمية المجتمع والحث على أداء فريضة الزكاة لما تحققه من تكافل وتضامن والدعوة إلى تقديم التبرعات والصدقات والإنفاق في أوجه البر المختلفة والمحافظة على أموال الأوقاف وبيت المال وتقديم المقترحات والتوصيات لصيانتها وتنميتها، كما تمت مناقشة عملية حصر أموال الأوقاف في ولاية مدحاء وضرورة تسجيلها وإثباتها بصكوك شرعية والتحري عن أموال الأوقاف وبيت المال غير المسجلة والتحقق من ملكية الأموال المراد وقفها وأدلة ثبوتها ووضع التقديرات المالية السنوية لإيرادات ومصروفات أموال الأوقاف بالولاية.
وقال سعادة والي مدحاء رئيس اللجنة: نشيد بالدور الذي تلعبه اللجان المختلفة في الولاية لما لها من أهمية في خدمة المجتمع المحلي ولا شك أن لجنة الأوقاف وبيت المال والزكاة بولاية مدحاء تلعب دوراً كبيراً في الأعمال الموكلة إليها في متابعة الأوقاف بشتى أنواعها وتقديم المساعدات للأهالي وإيجاد الحلول في طلبات المواطنين المرتبطة مع المهام والأعمال الموكلة الى اللجنة، وسنسعى خلال الفترة القادمة بكل طاقتنا الى تسخير الإمكانيات نحو تقديم كل ما يفيد الولاية وما يحقق جودة الخدمات للأهالي.
كما ناقشت اللجنة الطلبات المقدمة من بعض المواطنين فيما يتعلق ببناء أو إعادة بناء أو ترميم المساجد وتحديد مواعيد الاجتماعات المقبلة للجنة على مدار العام الجاري، كما أوصت اللجنة بضرورة إعداد القوائم الخاصة بالأوقاف في ولاية مدحاء ومتابعتها وتوعية المجتمع باللجنة وأعمالها من خلال التعاون مع وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي في الولاية وتنظيم الندوات والمحاضرات المختلفة التي تساهم في رفع الوعي لدى الأهالي عامة والفئات المستهدفة خاصة.