ماي تطالب بمزيد من الوقت للتفاوض حول «بريكسيت»

لندن – (رويترز – د ب أ): طالبت رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي أمس أعضاء البرلمان البريطاني بمنحها المزيد من الوقت من أجل المفاوضات بشأن تغيير بروتوكول «شبكة الأمان» لحماية الحدود الأيرلندية المفتوحة في أي اتفاق بشأن خروج بلادها من الاتحاد الأوروبي.
وقالت ماي إنها أبلغت زعماء الاتحاد الأوروبي بما يريده البرلمان «من أجل الاتحاد خلف اتفاق الخروج: وتحديدا، التغييرات الملزمة قانونا بالنسبة لشبكة الأمان الخاصة بحدود أيرلندا.
وأبلغت ماي مجلس العموم البريطاني « أنها توصلت إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي لإجراء مزيد من المحادثات، إننا الآن نحتاج بعض الوقت لإتمام العملية».
وأضافت ماي « عندما نحقق التقدم الذي نحتاجه، سوف نجري تصويتا جديدا جادا (للبرلمان)».
وتعهدت ماي بتقديم بيان آخر إلى البرلمان في 26 فبراير الجاري مع التصويت على ما الذي يجب أن يحدث خلال الأيام المقبلة، إذا لم يكن قد تم التوصل إلى اتفاق بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي».
من جهته قال المتحدث السياسي باسم تريزا ماي إن ماي لا تعتزم الاستقالة هذا الصيف نافيا تقارير عن اعتزامها الاستقالة بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي.
وكانت صحيفة صن ذكرت أن ماي تتأهب للاستقالة في الصيف.