الجمعة القادمة.. ليلى حجيج ومحمد الجبالي بدار الأوبرا السلطانية

مسقط «العمانية»: تستضيف دار الأوبرا السلطانيّة مسقط يوم الجمعة القادم المطربة التونسية ليلى حجيج التي ستحيي إلى جانب المطرب والملحن والممثل التونسي محمد الجبالي حفلًا يقدمان خلاله العديد من الأغاني العربيّة الخالدة في ليلة تسعى من خلالها الدار إلى إبراز الطرب العربي الأصيل. وتعد ليلى حجيج التي تعود لتقف مجدّدا على خشبة مسرح دار الأوبرا السلطانيّة مسقط رمزًا من رموز الطرب الأصيل لما تمتلكه من قدرات صوتية فائقة وهي تعد رائدة في إحياء الموسيقى العربية والتونسية الكلاسيكية.
وتمتلك حجيج القدرة على اكتشاف أساليب جديدة من المحاكاة الموسيقية الإبداعية كونها تقدّم أغنية تنتمي للمدرسة العربية الطربية تنبني على الموشحات والوصلات التقليدية وقد غنّت العديد من الألحان الفريدة من بينها ألحان وضعها الفنان لطفي بوشناق الذي جمعته بها أعمال فنيّة في مناسبات مختلفة.
أما المطرب محمد الجبالي فقد لفت الأنظار منذ منتصف الثمانينات من خلال أداء نخبة من التراث التونسي والعربي وقد أثبت جدارة في ذلك ولم يتوقف عند ذلك بل قدّم العديد من الأغاني التي سجّلت له حضورًا في الساحة الغنائية العربية فاشتهر بأدائه المتميّز لأعمال عبد الحليم حافظ وروائع عبد الوهاب، مما فتح له أبواب الشهرة على الصعيد الوطني والعربي، ومكّنه من تسجيل وإصدار العديد من الألبومات بالإضافة الى مشاركاته في الكثير من المسابقات الموسيقيّة على الصعيد العربي وحضوره المهرجانات الشهيرة كمهرجان قرطاج الدولي، كما شارك في أكثر من دورة من دورات مهرجان الموسيقى العربية بدار الأوبرا المصرية.
ويسعى محمد الجبالي دائما إلى التجديد في اختياراته الفنية والذهاب بمسيرته بعيدًا مع الحرص على البقاء قريبًا من الجمهور ومن خلال التعبير عن الوجدان الجماهيري الأمر الذي قرّبه من قلوب الناس.. كما أنه ممثل له في بعض المسلسلات والأفلام التونسية والمسرح.