مؤتمر متخصص يوصي بتبني البرمجيات الحرة لتوطين التقنية وتعزيز الابتكار

العمانية: اختتمت بقاعة المؤتمرات في جامعة السلطان قابوس أمس فعاليات المؤتمر الرابع للبرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر الذي نظمته الجامعة ممثلة بمركز أبحاث الاتصالات والمعلومات وهيئة تقنية المعلومات ممثلة بالمبادرة الوطنية لدعم البرمجيات الحرة.
وأشاد المشاركون في المؤتمر في ختامه بنجاح الفعاليات مع تأكيدهم أهمية استمراره كل عامين لزيادة الوعي بالبرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر والدور المأمول لها مع التقنيات الرقمية الحديثة في مواكبة التطور الحاصل في عهد الثورة الصناعية الرابعة.
كما أشاد المشاركون بجهود الجهات الحكومية والمؤسسات الأكاديمية بدعم البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر بالسلطنة، وأوصوا بتعزيز هذه الجهود وتكثيف التوعية بهذه البرمجيات في مختلف المؤسسات التعليمية والمؤسسات العامة والخاصة.
وأثنى المشاركون في المؤتمر بمشروع منصة سلطنة عمان للبرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر الذي تم الإعلان عنه خلال افتتاح المؤتمر مع تعزيز هذا المشروع بإطلاق مركز وطني لدعم البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر بالسلطنة بالشراكة بين القطاعين العام والخاص.
وخرج المؤتمر بتوصية حول ضرورة تبني البرمجيات الحرة ومفتوحة المصدر لتصبح محركا لتوطين التقنية وتعزيز الابتكار وريادة الأعمال وربطها مع الاستراتيجيات الوطنية للسلطنة الخاصة بقطاع تقنية المعلومات والاتصالات.