الصحافة الإيرانية في أسبوع

طهران «عمان » –
محمد جواد الأروبلي:

نصحبكم في هذه الجولة مع طائفة من المقالات والتحليلات التي طالعتنا بها الصحف الإيرانية الصادرة الأسبوع الماضي حول القضايا ذات الأهمية على الصعيدين الداخلي والخارجي. صحيفة «جمهوري إسلامي» طالعتنا بمقال حمل عنوان «أسباب الرغبة في الهجرة إلى سلطنة عمان». وفي الشأن النووي كتبت صحيفة «الوقت» تحليلاً تحت عنوان «إيجابيات وسلبيات الآلية المالية الجديدة بين إيران وأوروبا» فيما أوردت صحيفة «سياست روز» مقالا بعنوان «ما الأفضل.. إینستكس أم الاتفاق النووي؟». أمّا صحيفة «ابتكار» فقد نشرت تحليلا بعنوان «الآلية الأوروبية اختبار آخر لصبر الاستراتيجية الإيرانية». وفي الشأن الداخلي كتبت صحيفة «خبر» مقالاً حمل عنوان «بعد 40 عامًا: سجال الثورة والدولة» في حين أوردت صحيفة «تعادل» تحليلا بعنوان «الاتجاهات السياسية والفرص الاقتصادية».

جمهوري إسلامي : أسباب الرغبة في السفر إلى سلطنة عمان

تحت هذا العنوان كتبت صحيفة «جمهوري إسلامي» مقالاً نقتطف منه ما يلي: سلطنة عمان هي من الدول المستقرة والهادئة والجميلة وتعيش تحت ظل حاكم رؤوف وهادئ هو جلالة السلطان قابوس بن سعيد الذي يحبه ويحترمه جميع أبناء شعبه. كما يتميز الشعب العماني بخلق رفيع ومعتدل بعيد كل البعد عن العنف والنزاعات، ويحترم ثقافات وعادات الشعوب الأخرى. وأكدت الصحيفة أن الشعب العماني معروف باحترامه للقوانين ومراعاته لحقوق وواجبات المواطنة، ويسعى دومًا ليتبوأ مكانة متميزة بين الشعوب المتحضرة والمزدهرة، لأن سياسة الحكم في السلطنة تتميز بتبني القوانين والنظم الديمقراطية واحترام الأديان والمذاهب والطوائف المختلفة وإتاحة الحرية للجميع لممارسة طقوسهم وعاداتهم والعيش بأمن وسلام إلى جانب بعضهم البعض. وقالت الصحيفة: إن الكثير من الشعوب تحبذ السفر إلى سلطنة عمان أو الإقامة فيها لما تتمتع به السلطنة من علاقات مستقرة في مختلف المجالات ومع كافّة دول المنطقة، فضلًا عن الأجواء الآمنة والطبيعة الخلابة التي تتميز بها، ما جعلها في طليعة البلدان الجاذبة للسيّاحة والسيّاح من شتى دول العالم ومن بينها الدول الأوروبية.
وأشارت الصحيفة إلى أن سلطنة عمان تعتبر أيضًا من الدول المستقطبة للاستثمارات لما تقدمه من تسهيلات اقتصادية وتجارية بعيدًا عن التعقيدات والبيروقراطية الإدارية، فضلًا عن قوة العملة العمانية والآفاق الاقتصادية والسياحية الرحبة التي تتمتع بها السلطنة.
ولفتت الصحيفة إلى أن سلطنة عمان تمكنت من تحقيق قفزات نوعية في كافّة مجالات التنمية والبنى الأساسية، ما جعلها مهيأة لتنفيذ مشاريع استراتيجية في شتى الميادين.
ونوّهت الصحيفة كذلك إلى التطور الكبير الذي شهدته العلاقات بين إيران والسلطنة في مختلف المجالات، مشددة على أهمية تسليط الضوء على هذا الجانب من قبل وسائل الإعلام باعتباره يمثل ركيزة أساسية لتعزيز العلاقات بين كافّة دول المنطقة وبسط الأمن والاستقرار في عموم المنطقة.
وأشارت الصحيفة أيضا إلى ضرورة التعرف على مميزات سلطنة عمان لكل من يرغب بزيارتها واتباع الطرق القانونية التي تضمن نجاح هذه الزيارة في جميع جوانبها. وخلصت إلى نتيجة مفادها بأن سلطنة عمان تعد من الدول المتقدمة على صعيد المنطقة والعالم رغم التعقيدات الإقليمية والدولية المحيطة بها، مشيرة إلى أنها نجحت بالنأي بنفسها عن الصراعات التي تشهدها المنطقة، إلى جانب الدور المهم الذي لعبته في تسوية الكثير من الأزمات لما تمتلكه قيادتها من حكمة وحسن تدبير على كافّة المستويات وفي شتى الظروف.