المباريات 6 و17 مارس – ترقب وتوقعات.. في قرعة الكأس!

أعلنت رابطة دوري المحترفين عن اكتمال ترتيبات مراسم قرعة دور الأربعة لبطولة كأس جلالته لكرة القدم في الساعة الواحدة ظهر اليوم بمباني اتحاد الكرة بالسيب بحضور مدير عام الرعاية والتطوير الرياضي بوزارة الشؤون الرياضية فهد الرئيسي.
وحددت الرابطة بدء مباريات دور الأربعة في المسابقة الغالية يوم 6 مارس لمباراتي الذهاب ويوم 17 مارس للقاء الإياب وذلك على ضوء ما تسفر عنه القرعة بشأن تحديد مباراتي دور الأربعة بين أندية فنجاء وصور ومجيس ومرباط المتأهلة لهذا الدور.
ذكر مدير رابطة دوري المحترفين هشام العدواني أن الحفل سيكون مبسطا وأنيقا وتم توجيه الدعوة لممثلي الأندية الأربعة التي ستشارك في مباريات دور الأربعة بجانب الأجهزة الإعلامية وسيتم بث مراسم القرعة مباشرة على قناة عمان الرياضية.
يجد المربع الذهبي لبطولة الكأس الغالية اهتماما كبيرا وترقبا واسعا من جماهير الأندية الأربعة التي نجحت في حجز مقاعدها لهذا الدور في المسابقة وباتت تعيش حلم الوصول الى النهائي ومن ثم الصعود لمنصة التتويج والتوشح ببريق الذهب في ختام السباق الساخن.
حرص الأندية الأربعة على توفيق أوضاعها الفنية في فترة التسجيلات الشتوية لدعم صفوفها بنجوم يصنعون الفارق ويقدمون الأداء الذي يساعد في كسب التحدي المنتظر وتلبية طموحات الجماهير التي تعيش حلم معانقة الكأس في ليلة النهائي بعد عبور عقبة دور الأربعة.
المؤشرات الفنية للفرق الأربعة تكشف عن صعوبة الفريق صاحب الفرص الأفضل في ترجيح كفته على منافسه الآخر وكذلك منح أفضلية لهذا أو ذاك بين الفرق الأربعة التي نجحت في حجز مقعدها في الأدوار النهائية للبطولة.
الاعتماد على حسابات الصعود والعبور لدور الأربعة والنتائج التي حققتها الفرق الأربعة في مباراتي الذهاب والإياب تكشف عن المحصلة الكلية لعبورها بجدارة الى المربع الذهبي وتجعل الفرص متساوية ومتاحة أمام أي فريق بأن يكون الحصان الأسود للبطولة.
تدرك الفرق الأربعة أن الحصول على بطاقة العبور الى دور الأربعة لا يعني أكثر من وضع قدم في المربع وعليها أن تنتظر الخطوة الأخرى الجولة المقبلة الحاسمة التي ستحدد مؤشرات حقيقية عن الفريق أو الفريقين صاحبي الفرصة الأكبر للفوز بالكأس.