‫سوق مسقط تستضيف عددا من الشركات المدرجة في حلقات نقاشية

78% من الشركات حققت أرباحا تجاوزت 700 مليون ريال –

تستضيف سوق مسقط للأوراق المالية خلال الأيام القادمة عددا من الشركات المساهمة العامة المدرجة في حلقات نقاشية، وذلك ضمن جهودها الإعلامية والتوعية المعززة للشفافية والإفصاح.
وأوضح رائد بن حسين الهوتي مدير مكتب المدير العام والقائم بأعمال مدير دائرة الإعلام والتوعية بأن سوق مسقط للأوراق المالية قامت بدعوة عدد من الشركات بهدف إطلاع جمهور المستثمرين على أدائها وخاصة بعد إعلانها عن نتائجها المالية لعام 2018م والتي كانت إيجابية في مجملها، حيث أظهرت أن صافي نمو نتائج الشركات لعام 2018 وصل لنسبة 23% مقارنة مع نتائجها المالية بنهاية 2017، حيث حققت 78% من الشركات المعلنة أرباحا تجاوزت 700 مليون ريال، مقارنة مع 630 مليون ريال في عام 2017.
وأضاف رائد الهوتي: أن هذا النوع من اللقاءات المباشرة ستعمل على تعزيز مستوى الشفافية بين المستثمرين والشركات المدرجة في السوق، كما تعد فرصة لتوضيح ما وراء الأرقام من معطيات والوقوف على أبرز الخطط والمشاريع التي تقوم بها الشركات، وكذلك الفرص والتحديات التي أمامها.
وأكد مدير مكتب المدير العام والقائم بأعمال مدير دائرة الإعلام والتوعية بسوق مسقط أن المجال المتاح لجميع المهتمين والمستثمرين للحضور والمشاركة، وبدورها ستقوم السوق بدعوة شركات الاستثمار والوساطة المالية وصناديق التقاعد والاستثمار والمحللين والصحفيين، بالإضافة إلى حضور القائمين على قطاع سوق رأس المال من الهيئة العامة لسوق المال وسوق مسقط للأوراق المالية وشركة مسقط للمقاصة الإيداع.
وعن الشركات التي ستستضيفها سوق مسقط خلال الفترة المقبلة، أوضح رائد الهوتي أن هناك 4 شركات أكدت مشاركتها وتم تحديد موعد لإقامة حلقاتها النقاشية، ويجري في الوقت ذاته التنسيق مع شركات أخرى والتي بدورها رحبت بالمشاركة وفي انتظار ردها بخصوص الموعد المناسب لها.
وستقام أولى الحلقات النقاشية في 20 فبراير الجاري، حيث ستستضيف السوق فيها عددا من المسؤولين في بنك أتش أس بي سي عمان، في حين ستستضيف السوق في 26 فبراير عددا من المسؤولين في شركة الأنوار القابضة، وفي 6 مارس المقبل ستستضيف مسؤولي شركة جلفار للهندسة والمقاولات، أما مسؤولو شركة النهضة للخدمات سيكونون على موعد للاستضافة يوم 28 مارس المقبل. تقام الحلقات النقاشية في الساعة الثانية والنصف ظهرا، بقاعة رجال الأعمال بمبنى الهيئة العامة لسوق المال.