الأكاديمية الأولمبية العُمانية تدشن روزنامة برامجها للعام الحالي

مسقط في 12 فبرابر/ دشنت الأكاديمية الأولمبية العُمانية روزنامة برامجها لعام 2019، والتي تتضمن على العديد من الدورات والبرامج المختلفة، حيث ستشتمل على ثمان برامج في الدورات الرياضية المتنوعة، وخمس برامج في الإدارة الرياضية، وبرنامجين في التثقيف الأولمبي.
وتحتوي أجندة الأكاديمية لهذا العام على 15 برنامجاً نُفذ أولها قبل أيام وهو برنامج القانون والرياضة، وستنفذ خلال شهر مارس القادم دورة إدارة وتنظيم الفعاليات الرياضة وبرنامج الإدارة الرياضية المتقدمة، على أن تقام خلال شهر إبريل دورتين في الريادة والابتكار في إدارة المنشآت الرياضية، ودورة في مجال إصابات الملاعب والتأهيل الرياضي. وخلال شهر سبتمبر القادم فسينفذ برنامجا متخصصا يعنى بتأهيل مدربي عدد من الاتحادات الرياضية من خلال دورتين هما دورة مدربي الهوكي (المستوى الأول)، والثانية لمدربي كرة اليد (المستوى الأول) من خلال عرض بعض الدروس النظرية والعملية التي سيقدمها اختصاصيين مؤهلين في هذا المجال. كما ستنفذ الأكاديمية في شهر أكتوبر ثلاثة دورات رياضية متنوعة أولها في التثقيف الأولمبي المجتمعي، والثانية تعنى بمبادئ الحركة الأولمبية في المنظومة الرياضية، ودورة في الإدارة المالية. علماً بأن الأكاديمية قد أدرجت في أجندتها لشهر نوفمبر ثلاثة برامج تدريبية مكملة ستكون الأولى في مجال الإدارة الحديثة في المؤسسات الرياضية، وبعدها دورة في إدارة الموارد البشرية، وآخرها دورة في الأساليب الحديثة في إدارة المخاطر الرياضية في رياضة النخبة. أما في شهر ديسمبر فستختتم الأكاديمية برامجها من خلال طرح دورتين في الإعلام الرياضي، وطرق الدمج المختلفة لتأهيل ذوي الإعاقة.
وتستند خطط وبرامج الأكاديمية الأولمبية العُمانية على رؤية سبق وأن تم اعتمادها من قِبل مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العُمانية ورسالتها التي تقوم على نشر وتعزيز القيم والفلسفة الأولمبية، حيث تسعى الأكاديمية إلى تطوير وتأهيل الكفاءات البشرية بالمؤسسات الرياضية، وتوفير منصة للبحث العلمي، وتبني المبادرات والأفكار البناءة لخدمة المجتمع الرياضي. وقد أولى مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العُمانية اهتماماً كبيراً بالأكاديمية إيماناً منهم بأهميتها ودورها المأمول في الارتقاء بالرياضة العُمانية وبناء جيل رياضي واعد متمكن لخدمة الرياضة وفق المعايير الدولية.
وقد بدأت الأكاديمية في طرح أولى برامجها لهذا العام في شهر يناير المنصرم من خلال تنظيم دورة الرياضة والقانون التي قدمها الأستاذ الدكتور ياسين ثروت الشاذلي أستاذ القانون الدولي بجامعة قطر بمشاركة عدد 18 دارساً من مختلف التخصصات، وعدد من أعضاء مجالس إدارات الاتحادات واللجان الرياضية والمدراء التنفيذيين، بالإضافة إلى بعض من المحكمين المسجلين باللجنة العُمانية لفض المنازعات والتحكيم الرياضي. وقد هدف البرنامج إلى التعريف بملامح منظومة القانون الرياضي وعلاقته بالقواعد الموضوعية التقليدية والمبادئ الإجرائية، وآلية فض المنازعات الرياضية عن طريق التحكيم، بالإضافة إلى زيادة الوعي لدى المشاركين بأهمية اتباع القانون الرياضي ومصادره ومدى تأثير ذلك على سير عمل المؤسسات الرياضية، وتزويدهم بالمعرفة حول العلاقة بين الحركة الأولمبية والتنظيمات الرياضية الدولية، وإيجاد قاعدة معرفية حول إجراءات التقاضي الرياضي الدولية والإجراءات المعمول بها بمحكمة الكأس الدولية.
هذا وسوف تعقد الأكاديمية في الفترة المقبلة مؤتمراً صحفياً للحديث عن ماهية البرامج والدورات التي ستنفذ خلال العام وتقديم بعض التفاصيل عنها، والبرامج الأخرى التي يمكن إضافتها ضمن أجندتها لعام 2019م، بالإضافة إلى اعتماد التسجيل الإلكتروني في بعض الدورات لضمان مشاركة مختلف شرائح المجتمع من المهتمين بالمجال الرياضي والراغبين من الاستفادة مع ما يطرح من برامج.
مما يجدر ذكره أن الأكاديمية الأولمبية العُمانية قد تم تدشينها في الثالث من شهر ديسمبر الماضي برعاية معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية الموقر، وبحضور أعضاء مجلس إدارة اللجنة الأولمبية العُمانية وأعضاء مجالس الاتحادات واللجان الرياضية والمسؤولين في القطاع الرياضي، حيث يأتي تدشينها استمرارا للنهج الذي تبنته اللجنة الأولمبية العُمانية في الأعوام السابقة والذي يقوم على رؤية “الرياضة من أجل التنمية” باعتبارها مركزاً تعليميا أولمبياً وطنياً لتدريب وتطوير الكوادر البشرية ونشر الثقافة الرياضية والفلسفة الأولمبية.