اتفاق روسي وتركي «حاسم» حول إدلب

استكمال الهجوم على داعش في المعاقل الأخيرة –
عواصم – وكالات: قالت وكالة الإعلام الروسية إن روسيا وتركيا اتفقتا أمس على ضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة من أجل استقرار الوضع في محافظة إدلب السورية، وذلك بعد محادثات وزيري دفاع البلدين. جاء الإعلان الذي صدر بعد محادثات بين وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو ووزير الدفاع التركي خلوصي أكار في أنقرة في بيان مشترك. وقالت وكالة الإعلام الروسية إن البيان تطرق إلى «ضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة تحديدا لضمان الأمن في المنطقة منزوعة السلاح في إدلب». وتستكمل قوات سوريا الديمقراطية بدعم من التحالف الدولي هجومها في الكيلومترات الأخيرة التي ينتشر فيها آخر مقاتلي تنظيم داعش في أقصى شرق سوريا بمحاذاة الحدود العراقية.