اللجنة الوطنية العمانية للتربية والثقافة والعلوم تحتفل باليوم الدولي للمرأة

احتفلت اللجنة الوطنية العُمانية للتربية والثقافة والعلوم صباح أمس باليوم الدولي للمرأة والفتاة في مجال العلوم عبر إقامة ندوة برعاية المكرمة الدكتورة سعاد بنت محمد بن علي سليمان اللواتية – نائبة رئيس مجلس الدولة، وذلك تزامنا مع الاحتفالات الدولية بهذا اليوم الذي يوافق الحادي عشر من فبراير من كل عام.
هدفت الندوة التي أقيمت في قاعة المحاضرات بجامع السلطان قابوس الأكبر، إلى تشجيع المرأة الناجحة في مواصلة جهودها في البحث العلمي والابتكار، كما أنها فرصة للتطرق إلى أهمية الاستفادة من البحوث العلمية في الصناعة للمساهمة في بناء الاقتصاد الوطني، حيث قالت المكرمة الدكتورة سعاد بنت محمد بن علي سليمان اللواتية – نائبة رئيس مجلس الدولة في تصريح لها: من المهم جدا الاحتفال بهذه المناسبة، التي تلقي الضوء على نماذج من النساء العمانيات الرائدات في مجالات العلوم، والاطلاع على تجاربهن الملهمة، وهذا ما يشكل حافزًا للفتيات والشابات العمانيات، ويوجد لديهن الدافع الداخلي والإصرار لتحقيق إنجازات وطموحات في مجال الابتكار واكتشاف منتجات وطرق من شأنها المساهمة في بناء الاقتصاد الوطني، وهذا ما لمسناه من خلال الأبحاث التي قدمت خلال الندوة، وافتتحت الندوة أعمالها بكلمة اللجنة الوطنية العُمانية للتربية والثقافة والعلوم، ألقتها آمنة بنت سالم البلوشية، مساعدة أمين عام اللجنة تحدثت فيها عن أهمية تشجيع وتمكين المرأة في مجال العلوم والتكنولوجيا، كما تضمن برنامج الندوة على عرضين للفائزات بجائزة برنامج زمالة لوريال-اليونسكو من أجل المرأة في العلم للشرق الأوسط، المخصصة لدول مجلس التعاون الخليجي واليمن، حيث قدمت لمياء بنت عدنان الحاج استاذ مساعد في جامعة السلطان قابوس، عرضها الفائز بجائزة لوريال- يونيسكو زمالة الشرق الأسط في مجال العلوم لعام 2018، عرضت من خلاله تجربتها في البحث العلمي، وإمكانية رفع الاقتصاد الوطني من خلال الأبحاث الوطنية. وقدمت الدكتورة عذراء بنت هلال المعولية مديرة مركز الدراسات والبحوث بوزارة الصحة عرضها الفائز بجائزة لوريال- يونيسكو زمالة الشرق الأوسط في مجال العلوم لعام 2015 في المجال الطبي.