«بيئة» تستعرض فرصا استثمارية واعدة في قطاع إعادة التدوير

طرح مناقصة محطة توليد الطاقة من النفايات ببركاء قبل منتصف العام وأخرى قيد الدراسة لإنتاج البخار –

استعرضت شركة بيئة تجربتها في إعادة تدوير النفايات وتحويلها إلى مشاريع وفرص استثمارية والاعتماد على الطاقة المتجددة
في عمليات الإنتاج.
وأوضح المهندس طارق بن علي العامري الرئيس التنفيذي لبيئة مجموعة من المشاريع والفرص الاستثمارية المتعلقة بإعادة تدوير أو استخدام النفايات ومن أهمها محطة لتوليد الطاقة من النفايات في بركاء تستقبل حوالي 3800 طن من النفايات المنزلية يوميا أي ما يعادل 65% من الإنتاج اليومي للنفايات وتحويلها لطاقة، على أن يتم طرح المناقصة في الربع الثاني من العام الجاري ومن المتوقع أن يوجد 200 إلى 250 وظيفة.
كما تدرس بيئة إنشاء محطة لإنتاج البخار بواسطة الوقود المصنع من النفايات، لاستبدال 3000 طن من النفايات يوميا بـ6000 طن من البخار، ومن المتوقع أن يوجد المشروع فرصا وظيفية تصل إلى 250 وظيفة.
وقال العامري: إن بيئة تعتزم إنشاء أربعة مراكز لإعادة الاستخدام في السلطنة للمواد المنزلية المختلفة والأثاث والأجهزة الكهربائية والكتب والملابس والأقمشة، وقد تم توقيع مذكرة تفاهم لإنشاء أول مركز في جامعة السلطان قابوس، ومن المؤمل أن تخلق تلك المراكز 200 وظيفة منها وظائف للطلبة وذوي الاحتياجات الخاصة.
وحول الفوائد الاقتصادية التي يمكن جنيها من الاقتصاد الدائري، استعرض الرئيس التنفيذي لشركة بيئة أرقاما تقديرية للقيمة السوقية لمرافق معالجة وإعادة تدوير الإطارات المستعملة والمقدرة ب 3 – 5 ملايين ريال عماني بحجم استثمار يقدر ب 7 – 9 ملايين وفرص وظيفية تصل لـ600 وظيفة. وقال: إن بيئة تعاونت مع أسمنت عمان لاستخدام الإطارات المستعملة كبديل للوقود في منطقة المسفاة ببوشر، وقدر حجم الاستثمار في المشروع بـ2-3 ملايين ريال، بقيمة سوقية تصل إلى 1.5 مليون ريال وفرص وظيفية تصل إلى 150 وظيفة ماهرة وغير ماهرة. وقال العامري إن هناك عمليات تقييم ومفاوضات لإنشاء مرفق متكامل لإعادة تدوير النفايات الإلكترونية والكهربائية مشيرًا إلى أن هناك فرص لإقامة مرفق متكامل في الدقم أو صحار يخدم منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وعدد جملة من مخرجات معالجة النفايات الإلكترونية والكهربائية ومن أبرزها: الصلب، والنحاس، والزجاج، والرصاص، والزنك، والبلاستيك، والزنك، والمطاط، والألمنيوم وغيرها. ويبلغ حجم الاستثمار لإقامة مرفقين لمعالجة النفايات الإلكترونية بالسلطنة 8 – 12 مليون ريال بقيمة سوقية تصل لـ5 ملايين وإمكانية توظيف 300 شخص.
ودعا المهندس طارق العامري إلى ضرورة ضمان تدفق المخلفات لمرافق المعالجة وإعادة التدوير وخلق توازن تجاري (مالي) لمشاريع إعادة التدوير وتوليد الطاقة والاتفاق وتحديد سعر شراء الطاقة للكيلواط من مشاريع المخلفات. وأوصى بتكوين فريق عمل مسؤوليته وضع الإطار التنفيذي لترجمة الخطط إلى واقع مع إعطائه الصلاحيات.