الساجواني: «مزون للألبان» قوة اقتصادية تعزّز قطاع الأغذية إقليميا

أكد معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية أن شركة «مزون للألبان» تشكل قوة اقتصادية كبيرة تعزّز قطاع الأغذية محلياً وإقليمياً، وتسهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي للسلطنة من منتجات الألبان تماشياً مع الأجندة الحكومية في هذا المجال. وأعرب معاليه عن سعادته بالنجاح الكبير والتطور المتواصل في سير العمل و التحضير لبدء عمليات الإنتاج والمبيعات؛ مشيداً بالعمل الدؤوب الذي يبذله فريق عمل الشركة.
‎جاء ذلك خلال زيارة معاليه إلى موقع منشآت الشركة يرافقه سعادة الدكتور أحمد بن ناصر البكري وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية  للزراعة وأعضاء مجلس إدارة الشركة العُمانية للاستثمار الغذائية. حيث تفقد معاليه عدداً من المرافق أبرزها المزرعة التي استقبلت مؤخرا 3400 بقرة.
‎كما أكد معالي الوزير أن «مزون للألبان» ستلعب دوراً كبيراً في ترسيخ مكانة السلطنة على صعيد قطاع الأغذية محلياً وإقليمياً وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الألبان ومشتقاتها، مشيداً معاليه بعمليات توظيف وتدريب الشباب العمانيين وتمكينهم.
‎وأثنى معالي الوزير على التزام الشركة باعتماد أحدث التقنيات  في مختلف أعمالها وحرصها على تبني أفضل المعايير الصحية في توفير منتجاتها من الألبان والعصائر وغيرها.
‎ وقال سعادة الدكتور راشد بن سالم المسروري رئيس مجلس إدارة الشركة: «لا شك أن هذه الزيارة تمثل دفعة معنوية لفريق عمل الشركة  لبذل المزيد من الجهود لتسريع الخطى لإنجاز الأهداف الاستراتيجية للشركة».
‎وأضاف المسروري: «تسعى «مزون لألبان» إلى زيادة السعة الإنتاجية إلى أكثر من 900 مليون لتر سنويا بحلول عام 2040. ونحرص على استقطاب وتوظيف أفضل الكفاءات وتعظيم فرص الشراكات المحلية وفرص الأعمال مع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ويتمثل هدفنا الاستراتيجي في إنتاج ما يقارب 202 مليون لتر بحلول 2026، وأن يرتفع ذلك إلى 985 مليون لتر بحلول 2040، مما يقلل إلى حد كبير من حجم الواردات التي بلغت نسبتها 69% في عام 2014، لتصبح 13% في العام 2026 .
‎وسوف تقوم مزون للألبان عند تشغيلها في العام الجاري بطرح منتجات الألبان والعصائر ذات الجودة العالية، بما في ذلك الحليب، والزبادي والألبان والأجبان والآيس كريم والعصائر. وتعتزم الشركة إطلاق خطوط إنتاجها قريباً، وهو إنجاز كبير لمشروع بهذه الضخامة في منطقة الخليج.
‎وستقوم الشركة بإنتاج مختلف الأنواع من الألبان ومشتقاتها وتتمثل في الحليب الطازج بمختلف الأحجام والحليب المنكه والزبادي الطازج والزبادي بالفواكه واللبن الطازج والألبان الأخرى بالزعتر والسنوت وغيرها بمختلف الأحجام، والأجبان المختلفة ولبنه الزبدة والآيس كريم بمختلف الأنواع، وستتبع كافة عمليات انتاج هذه المنتجات أعلى المعايير الدولية لأنظمة التحليل والمخاطر HACCP وشهادة أيزو ISO، وسيتم تسويقها تحت علامة تجارية تعكس القيم الثقافية لسلطنة عمان وتمثل فخرها الوطني. ‎وسيوفر المشروع فرص العمل للعديد من العمانيين في مختلف قطاعات الإنتاج بشكل مباشر وغير مباشر، كما سيكون بمثابة محرك لنمو مؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة في السلطنة، كما سيشجع عمليات التعمين بشكل كبير.