اتفاقية تمويل مشروع حقيبة السلامة البحرية للصيادين جنوب الشرقية

لتعزيز إجراءات السلامة البحرية –

وقعت وزارة الزراعة والثروة السمكية صباح أمس اتفاقية مع المؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال وتنص على أن تقوم المؤسسة بتمويل مشروع حقيبة السلامة البحرية لـ300 صياد في محافظة جنوب الشرقية بتكلفة 30 ألف ريال.
وقع الاتفاقية من جانب الوزارة سعادة الدكتور حمد بن سعيد العوفي، وكيل الوزارة للثروة السمكية، ومن جانب الشركة خالد بن عبدالله المسن، الرئيس التنفيذي للمؤسسة، وذلك بمقر ديوان عام الوزارة بالخوير بحضور عدد المسؤولين.
وحول الاتفاقية قال المهندس إسماعيل بن إبراهيم الفارسي، مدير دائرة الشؤون السمكية بالمديرية العامة للثروة السمكية بمحافظة جنوب الشرقية: إن الاتفاقية تأتي في إطار التعاون المتواصل في الشراكة بين الوزارة والمؤسسة التنموية.
وذكر أن الهدف من المشروع هو إرشاد وتوعية الصيادين الحرفيين حول أهمية امتلاك حقائب وأدوات السلامة البحرية، وتوفير الأجهزة الملاحية لهم والذي سيكون له الأثر الكبير في حمايتهم أثناء مزاولة مهنة الصيد.
وأضاف: تشتمل الحقيبة على أدوات كصندوق الإسعافات الأولية وسترة بحرية واقية ضد الماء وسترة نجاة لحالات الغرق ومجداف في حالة تعطل القارب وبطانية ضد الحريق ومصابيح لطلب النجدة وأدوات ميكانيكية للصيانة وجهاز ملاحة لتخزين إحداثيات.
وقال الفارسي: إن محافظة جنوب الشرقية تزخر بثروة سمكية متنوعة، ويبلغ عدد الصيادين فيها ما يقارب من 10000 صياد وأشهر الموارد السمكية هي الجيذر والسردين والحبار والكوفر والشعري وبلغ الإنتاج السمكي في المحافظة ما يقارب من 86 ألف طن 2017م.