مسلسل «مجرد لحظات».. في رمضان القادم.. وزكريا الزدجالي: لا مشاريع دون عراقيل

صُوِّر في 85 يوما وتدور قصته حول صراع الاستحواذ على «الثروة»
كتبت- بشاير السليمية :-

أنهى فريق عمل مسلسل «مجرد لحظات» أعمال التصوير ومن المنتظر أن يبث في رمضان المبارك القادم. ويتكون العمل من 30 حلقة. والعمل من إنتاج الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، وفنتازيا للإنتاج الفني والتوزيع ممثلة بزكريا الزدجالي منتجا ومنفذا، وفي الإخراج عارف الطويل. أما السيناريو فكان من كتابة بهية الشكيلية.
وأدى أدوار البطولة ثلة من فناني السلطنة الذين رافقوا الدراما العمانية منذ نعومة أظافرها كالفنان صالح زعل، والفنانة فخرية خميس، والفنان سعود الدرمكي والفنانة شمعة محمد والفنانة أمينة عبدالرسول والفنان محمد نور، والفنان عصام الزدجالي، والفنان عبدالغفور أحمد، ووفاء مكي، وعلي العامري، ونيفين ماضي، ومحمد الزدجالي، إلى جانبهم فنانون من السلطنة ووجوه صاعدة.
وركز المسلسل على جمالية السلطنة، بتصوير أماكن مختلفة من مسقط، حسب مواءمة النص والأحداث لها. وعن دوره في المسلسل يقول الفنان عصام الزدجالي في حديث لـ«عمان الثقافي»: «شخصيتي في المسلسل هي شخصية عمر الشاب غير المتزوج وله تاريخ في العلاقات الغرامية كونه يمتلك ثروة طائلة إلا أن له جوانب حسنة من حيث السلوك والطيبة. الصراع في العمل هو صراع الاستحواذ على الثروات والذي تلعب فيه الفنانة فخرية خميس دورا قويا الى جانب الفنان صالح زعل وأيضاً عمر في وسط المعمعة. وقصة حب تغلف ذلك الصراع بين شخصية عمر ونادية الفتاة الجميلة التي تؤديها الفنانة نيڤين ماضي وسط بروز شخصيات تبلور الأحداث الشيقة في المسلسل بشكل تصاعدي مشوق ومثير».
ويقول المنتج المنفذ زكريا الزدجالي عن شركة فنتازيا للإنتاج الفني والتوزيع في حديث حول الشركة المنتجة: «فنتازيا للإنتاج الفني والتوزيع مؤسسة أنشأتها في ٢٠٠٧ كوني أشتغل على الدراما، والهدف الرئيسي والأساسي من وجود هذه المؤسسة هو الارتقاء بالدراما العمانية هذا هو الهدف الذي وضعته أمامي، وآمل أن تكون تجربتي مع (مجرد لحظات) تكون حققت نسبة من الطموح، ومجرد لحظات هو العمل الثالث الذي تنتجه المؤسسة كمنتج منفذ لصالح الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون».
وأضاف: «صورنا المسلسل في ٨٥ يوما على ما أعتقد، ولا توجد مشاريع تقوم بها مؤسسات صغيرة أو متوسطة ولا تصادفها عراقيل، ولكن نحن نتخطى هذه العراقيل بشكل أو بآخر، والحمد لله بعد اطلاعي على النسخة قبل النهائية من العمل، أستطيع أن أقول أنني راض عما قمت بتنفيذه في هذا المسلسل، وإن لم يكن على الوجه الأكمل بوجود بعض الهفوات الخارجة عن الإرادة، لكن وفق الإمكانيات المتاحة عملت جاهدا في أن يخرج هذا العمل بشكل ممتاز، وإذا وصل بهذا الشكل سأكون سعيد جدا».
تقول بهية الشكيلية كاتبة سيناريو مسلسل (مجرد لحظات)، لـ«عمان الثقافي» حول فكرة المسلسل/‏‏‏السيناريو: «تتبلور فكرة المسلسل من وجوب عدم تقيد الإنسان بما لديه، وإدراكه أن كل شيء قد يصبح زائلا في غمضة عين، وأن الفراغ الذي يأتي بعد الخسارة هو مجرد استراحة للعقل، وليس ضياعا كما يظنه البعض».
وتضيف:«ومن مواجهة أمور الحياة التي لابد منها، والثقة التي نمنحها للآخرين باعتبارها سكينا ذا حدين وجب الحذر منه تسير الأحداث حتى النهاية».