شركة الغاز العمانية تعيد صياغة قطاع الغاز بالسلطنة

مسقط في 9 فبراير / العمانية / وقعت شركة الغاز العمانية والناقل الأساسي للغاز الطبيعي في السلطنة تجديد اتفاقية حق الامتياز لمدة 50 عامًا مع حكومة السلطنة تنص على تجديد منح الشركة حق امتلاك وتشغيل نظام نقل الغاز والمتضمن شبكة خطوط الأنابيب وأجهزة القياس ومحطات ضغط وإمداد الغاز وذلك بموجب إطار العوائد الجديد.

وقال سعادة المهندس سالم بن ناصر العوفي وكيل وزارة النفط والغاز إن ” هذا الإنجاز يعد نقطة تحول على مستوى صناعة الغاز في السلطنة وأن الشركة تمتلك الخبرة والدراية التقنية في إدارة أصول نقل الغاز، وقد أثبتت مكانتها كمشغل أساسي لشبكة الغاز الحكومية كما أنها ذات كفاءة عالية في إدارة العلاقات مع العملاء”.

من جانبه قال سلطان بن حمد البرطماني القائم بأعمال المدير العام التنفيذي لشركة الغاز العمانية ” إن تنفيذ نظام الأصول الموحد لن يُغير من شركة الغاز العمانية فحسب وإنما سيعزز من مكانة قطاع نقل الغاز العماني وسينمو لإيجاد أعلى قيمة لقطاع الغاز في السلطنة ويساهم في تأمين إمدادات الغاز على المدى البعيد”، وأضاف البرطماني أن الشركة في مرحلة استحواذ أصول نقل الغاز التي تديرها حاليا شركة تنمية نفط عُمان لتتمكن من توحيد الأصول وإيجاد كفاءات وتحسينات تشغيلية مهمة.

ويجدر التنويه إلى أنه سيتحتم على الجهات المستهلكة الجديدة للغاز إبرام اتفاقيات توصيل مستقلة، كما أنه سيتم توحيد كافة اتفاقيات إمداد الغاز قدر الإمكان، ويعيد الإطار الجديد صياغة قطاع الغاز بالسلطنة من خلال تطبيق تعرفة على التكاليف التشغيلية لنقل الغاز عبر الشبكة وإجراءات تحدد العلاقة بين شركة الغاز العمانية ووزارة النفط والغاز والشركات المنتجة والمستهلكة للغاز ويعتمد الإطار على نظام الأصول الموحد (RAB) المتوافق مع أفضل الممارسات العالمية، وستكون هيئة تنظيم الكهرباء الجهة المنظمة له.

وتعد هذه الاتفاقية بمثابة إنجاز رئيسية في مرحلة التغيير التي تمر بها شركة الغاز العمانية لتصبح مشغلا ومالكا أساسيا مستقلا لنظام نقل الغاز في السلطنة، ويذكر ان شركة الغاز العمانية أُسست في العام 2000م كشركة مساهمة مغلقة وتمتلكها حاليا شركة النفط العمانية ش.م.ع.م.، وقد تمت إعادة هيكلة الشركة بهدف إدارة كافة أنشطة الشق الوسطي التابعة لشركة النفط العمانية في قطاع البنية الاساسية للنفط والغاز والكهرباء التي تمتلك شبكة من خطوط الأنابيب تمتد لأكثر من 2500 كلم وتتوقع نموا ملحوظا في مشاريعها، حيث تعمل على إضافة حوالي 500 إلى 600 كلم من خطوط الأنابيب إلى شبكة نقل الغاز الطبيعي في السلطنة خلال السنوات القادمة، ومن أبرز المشاريع الرئيسية للشركة مشروع توصيل الغاز إلى الدقم ومقابلة الطلب المتزايد على الغاز في ولاية صحار.