رئيس وزراء العراق: الحكومة تعمل على حفظ مكتسبات الشعب وأمنه واستقراره

بغداد ـ عمان ـ جبار الربيعي:-

أكد رئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، أن الحكومة تعمل على حفظ مكتسبات الشعب العراقي وامنه واستقراره والمضي بمشاريع الاعمار، مشدداً على أهمية العمل بروح التعاون بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان.
وقال المكتب الاعلامي ل‍عبد المهدي في بيان، إن «رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي استقبل، رئيس حكومة اقليم كردستان نيجرفان بارزاني».
وأكد عبد المهدي، على إن «الحكومة تعمل على حفظ مكتسبات الشعب العراقي وامنه واستقراره والمضي بمشاريع الإعمار، فضلا عن تحقيق وحدة الشعب العراقي وتلبية متطلباته في تطوير الخدمات والتنمية والإعمار والازدهار الاقتصادي»، مشيرا إلى «أهمية العمل بروح التعاون بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم».
من جهته، قدم رئيس حكومة إقليم كردستان «التهاني لرئيس مجلس الوزراء بمناسبة لتوليه رئاسة الحكومة»، مشيدا بـ«نظرة الحكومة إلى جميع العراقيين دون تمييز، والعمل بروح الفريق الواحد».
كما استقبل رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي، مبعوث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، سفير مصر في بغداد علاء موسى، والذي نقل دعوة رسمية من الرئيس السيسي إلى رئيس مجلس الوزراء لزيارة جمهورية مصر العربية. وقال مكتب عبد المهدي انه «جرى استعراض العلاقات العراقية المصرية وسبل تطويرها في جميع المجالات، إلى جانب بحث تطورات الأوضاع في المنطقة والقضايا ذات الاهتمام المشترك».
وأعرب عبد المهدي، «عن شكره للقيادة المصرية وموقفها الداعم للعراق واعتزازه بالعلاقات الأخوية التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين وتطلعه لزيادة التعاون في المجالات كافة».
كما اعتبر رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي خلال لقائه برئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة أن تطور العلاقات العراقية الأردنية يصب في مصلحة الشعبين.
وقال عبد المهدي في بيان اصدره مكتب رئاسة الوزراء، إن «التعاون بين السلطتين التشريعيتين في العراق والأردن يعزز أواصر العلاقات بين الشعبين ويدعم جهود الحكومتين العراقية والأردنية في تنفيذ البرامج المشتركة وتبادل المصالح»، مشيدا بـ«زيارة الملك عبدالله بن الحسين إلى العراق وبالأجواء الودية التي سادت اللقاءات والمباحثات الرسمية بين المسؤولين في الحكومتين». من جهته، اعرب رئيس مجلس النواب الأردني عن سعادته بـ«زيارة العراق وما يشهده من استقرار وتمكن الشعب العراقي من الحاق الهزيمة بداعش وقوى الارهاب والظلام»، مشيدا بـ«دور الحكومة العراقية في تعزيز العلاقات العراقية الأردنية وبما لمسه من تعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية وأجواء التوافق والاستقرار السياسي الذي يشهده العراق».
وأكد الطراونة، على «دعم البرلمان الأردني لاتفاقات التعاون بين الحكومتين العراقية والأردنية وتطلعه لأن يلمس الشعبان نتائجها الايجابية».