600 مشارك استقطبتهم حملات التنظيف لإدارة البيئة بولاية لوى

لوى – عبدالله المانعي –

استقطبت حملات التنظيف التي تبنتها إدارة البيئة والشؤون المناخية بمحافظة شمال الباطنة 600 مشارك وذلك ضمن الاحتفال بيوم البيئة العماني وتركزت الحملات في نسخة هذا العام بولاية لوى في شاطئ قرى حرمول ونبر والرميلة وذلك في الفترة من 20 إلى 31 من شهر يناير الماضي. وكانت إدارة البيئة بالمحافظة قد أعلنت عن العدد المشارك رسميا في احتفاليتها الختامية لهذه الحملات التي أقامتها في آخر محطة لها بشاطئ بلدة الرميلة.
واتسمت الحملات بمشاركة واسعة من بلدية لوى ومؤسسات خاصة عدة ودعمتها شركات كبرى عاملة بالمحافظة تمثلت في جندال شديد للحديد والصلب والشركة العمانية لصناعة اليوريا والكيماويات وشركة عمان للميثانول. وكانت هناك مشاركة من فرق تطوعية بولاية لوى تابعة لعدد من الفرق الأهلية بنادي السلام بفرع لوى وكان للمرأة مشاركتها الواسعة عبر جمعية المرأة العمانية بالولاية بالإضافة إلى أشبال وزهرات من المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الباطنة وفريق الجوالة التابع السلام الرياضي ومتطوعي شركة إل تي للصناعات التركيبية وشارك أعضاء المجلس البلدي بمحافظة شمال الباطنة ممثلي ولاية لوى قي حملات التنظيف وتركز نطاق العمل في إزالة المخلفات على الشاطئ الناتجة من مخلفات الاستخدام الآدمي المتمثلة في الأكياس ومخلفات الشواء بالإضافة إلى تجميع مخلفات الكائنات النافقة التي نفذتها مياه البحر وقد رسمت تلك الحملات بعدا كبيرا في توجيه دعوة مباشرة عبرها للمجتمع على أهمية إبقاء الشواطئ نظيفة باعتبارها أحد موارد البيئة المهمة والتأكيد على ما توليه الجهات المعنية بمجال البيئة من اهتمام بالغ وضمن تلك الحملات تمت زراعة عدد من أشجار القرم في الأخوار المحاذية ضمن مراحل استكمال للأشجار ذاتها تم زراعتها من قبل لتوفير بيئة نمو للطيور المهاجرة والكائنات البحرية الأخرى.
وعبر مختصون بإدارة البيئة والشؤون المناخية عن ارتياحهم للمشاركة الواسعة في تلك الحملات التي حققت التفاعل الكبير وفق الأهداف التي تم رسمها.