تدشين جوائز الإجادة المؤسسية لتوفير بيئة عمل تنافسية وفق معايير عالمية

في ملتقى القيادات العليا بالقطاع الصحي الخاص –

عقدت وزارة الصحة ممثلة في المديرية العامة للمؤسسات الصحية الخاصة أمس ملتقى القيادات العليا بالقطاع الصحي الخاص وتدشين جائزة الإجادة المؤسسية لهذا القطاع بحضور معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة وعدد من أصحاب السعادة الوكلاء، إضافة لعدد من المسؤولين في مؤسسات القطاع الطبي الخاص.
يهدف الملتقى الذي عقد بديوان عام الوزارة إلى مناقشة مكتسبات مؤسسات القطاع الطبي الخاص وتنمية روح المبادرة لديها في خدمة المجتمع وتحفيز المؤسسات على تقديم خدمات مميزة لإفراد المجتمع، كذلك تفعيل مشاركة أكبر عدد من مؤسسات هذا القطاع وإيجاد أجواء تنافسية بين مختلف المؤسسات وتحفيز العاملين في القطاع على مواصلة الأبحاث والابتكارات العلمية وتحفيز الشباب العماني على الاستثمار في هذا القطاع.
كما تم تدشين جائزة الإجادة المؤسسية للقطاع الصحي الخاص بالسلطنة لترسيخ ثقافة التميز بين مؤسسات القطاع من خلال آليات ووسائل متعددة تتبناها الجائزة، وتمكن من إيجاد بيئة عمل تنافسية وفق معايير عالمية مما يساهم في تطوير وتحسين جودة الأداء بتلك المؤسسات.
وتشمل فئات الجائزة أفضل مستشفى خاص بالسلطنة وأفضل مجمع أو مركز طبي خاص وأفضل عيادة وأفضل مركز تخصصي وأفضل عيادة أسنان ، كذلك تشمل الجائزة على أفضل عيادة (إسعاف، كليات، مدارس) وأفضل رائد أعمال بالقطاع وأفضل مؤسسة صحية في مجال نشر البحوث الصحية والدراسات العلمية.
الجدير بالذكر أن الفكرة العامة من جائزة الإجادة المؤسسية للقطاع الصحي الخاص بالسلطنة تقوم على إيجاد أجواء تنافسية بين مؤسسات القطاع الطبي، وذلك من خلال تفعيل معايير وأساليب وأساليب مختلفة عن الأعوام السابقة يتم من خلالها كسر المعتاد وتقديم تجربة جديدة لإيجاد أجواء تفاعلية بين مؤسسات القطاع الطبي الخاص.