انطلاق اعمال الدورة 103 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي برئاسة السلطنة

العمانية/

انطلقت اليوم بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية، اعمال الدورة (103) للمجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي، على المستوى الوزاري، برئاسة السلطنة وحضور أحمد أبو

الغيط الأمين العام للجامعة العربية.

ويتراس وفد السلطنة في الاجتماعات سعادة طلال بن سليمان الرحبي نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط.

وتتضمن الموضوعات المطروحة على جدول أعمال الدورة جهود الدفع بمسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدول العربية.

ويبحث الاجتماع الإعداد للملف الاقتصادي والاجتماعي لمجلس جامعة الدول العربية في دورته الثلاثين المقرر عقدها في الجمهورية التونسية في شهر مارس المقبل، حيث يعد أحد الموضوعات الرئيسية المطروحة على المجلس اليوم من خلال ما صدر عن المجالس الوزارية والمنظمات المتخصصة من مقترحات وتصورات مهمة في هذا الشأن، ويشكل أيضا متابعة قرارات القمة العربية الأفريقية، والإعداد للدورة الخامسة المقرر عقدها في الرياض في نهاية العام الجاري، أهمية خاصة في ضوء أهمية تعزيز التعاون العربي – الأفريقي من خلال بلورة خطة العمل المشتركة بين الجانبين بما ينعكس إيجابا على أوضاع التنمية في الإقليمين، وبما يعزز من المواقف المشتركة لدى المحافل الدولية.

كما يناقش الاجتماع سبل تعزيز التعاون العربي الدولي كأحد البنود المكملة لتعزيز التعاون العربي مع كل الشركاء، إلى جانب مواصلة جهود منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، ومتابعة تطورات الاتحاد الجمركي العربي ومتابعة سير تنفيذ استراتيجية التنمية الزراعية العربية المستدامة والخطة التنفيذية للبرنامج الطارئ للأمن الغذائي العربي، ذلك جنبا إلى جنب مع ضرورة تعزيز استكمال المجلس العربي للسكان والتنمية، كأحد المبادرات العربية المهمة في هذا المجال.