الصحافة البريطانية في أسبوع

لندن – «عمان» –

اقلاديوس إبراهيم:-

حفل الأسبوع الماضي بجولة تصويتية أخرى داخل البرلمان حول العلاقة المستقبلية لبريطانيا داخل منظومة الاتحاد الأوروبي وانتصرت ماي بحصولها على تفويض بإعادة التفاوض مع الاتحاد الأوروبي من أجل شروط افضل، لكن الاتحاد الأوروبي يرفض إعادة التفاوض ولم يبق الكثير الى الموعد المحدد للبريكست في 29 مارس المقبل، وما زالت هناك لقاءات وتصويتات أخرى.
وتتوقع الحكومة تنفيذ الخطة التي استخدمها خلال الحرب العالمية الثانية لإجراء الملكة وأفراد العائلة المالكة الى مكان سري بعيد عن العاصمة لندن، في حال وقوع فوضى واضطرابات نتيجة الخروج من الاتحاد الأوروبي من دون عقد صفقة.
كما يناقش بالبرلمان حاليا مشروع قانون يهدف الى تمكين الشرطة الحصول على تفاصيل المراسلات الأجنبية مما يهدد بفضح مصادر معلومات الصحفيين، وحذرت منظمات حقوقية إعلامية أن هذا القانون سيحد من حرية الصحافة، لذلك حثت البرلمانيين على التدخل لضمان حرية الصحافة وحماية المراسلين الصحفيين.
تعرضت بريطانيا خلال الأسبوع الماضي الى انخفاض درجة الحرارة وتساقط الثلوج بكثافة لم تحدث منذ سبع سنوات، تسببت في إغلاق الطرق وتوقف السكك الحديدية وتعطل رحلات الطيران الجوي، وإغلاق المئات من المدارس وانقطاع التيار الكهربائي عن الكثير من المنازل، وحذرت هيئة الأرصاد الجوية من استمرار تلك الموجة من تساقط الثلوج خلال عطلة نهاية الأسبوع.
من المعروف أن اللغة الانجليزية تتمتع بمكانة خاصة بين لغات العالم ويتحدث بها حوالي 1.5 مليار شخص حول العالم، لكن هيمنتها مهددة بالتكنولوجيا الجديدة، حيث ستصبح لدينا في مرحلة ما أجهزة تترجم خطابنا الى أي لغة رئيسية. والتكنولوجيا الحديثة تشكل خطرا حقيقيا لهيمنة اللغة الإنجليزية، واللغات الأجنبية الأخرى، حول العالم.
فيما يرى البعض أن تنظيم داعش ومعه خلافته انهار ولن تقوم له قائمة، يرى البنتاجون انه بانسحاب القوات الأمريكية من سوريا قد يعود التنظيم الى الظهور مرة أخرى فهو كالنار الكامنة تحت الهشيم. كما أن البعض يرى ضرورة الاستفادة من صعود وانهيار التنظيم خلال فترة قصيرة حتى لا تتكرر المآسي فيما يحدث حاليا في فنزويلا على سبيل المثال.