فتح باب الترشح لجائزة عمان لآداب وفنون الإبل

مسقط في 4 فبراير / العمانية/ أعلنت مجلة عالم الهجن التي تُعنى بمجال تراث وثقافة  الإبل عن فتح باب الترشح لجائزة عمان لآداب وفنون الإبل عبر الموقع الإلكتروني،  حيث تأتي الجائزة تأكيدا للاهتمام الذي يحظى به قطاع الهجن العمانية والمهتمون بها  وإظهار دور القطاع الخاص في دعم هذا القطاع الكبير الذي تعمل به شريحة واسعة من  أبناء السلطنة سواء في تربية وتدريب او تضمير الإبل او في مجال الإعلام والصناعات  الحرفية وغيرها من المجالات الأخرى.  

وقد بدأ التسجيل في مجالات الجائزة عبر الموقع الالكتروني   www.alamalhejn.om  اعتبارا من الأول من فبراير الجاري ويستمر حتى الأول  من ابريل 2019 ، حيث تشمل مجالات الجائزة المجال الرياضي، الاجتماعي، الثقافي،  التصوير الضوئي، الفنون التشكيلية، الصناعات الحرفية، الإعلامي، الاكاديمي  والمسؤولية المجتمعية، وتعتبر الجائزة سنوية تطلق مع بداية موسم سباقات الهجن  وتنتهى مع نهاية كل موسم وتهدف الى رصد الإنجازات والمواهب في مجالات متعددة  ومرتبطة بالإبل، وتشجيع المربين والملاك والمضمرين والموهوبين على الانجاز وبذل  العطاء في مجال الإبل، وأيضا تأسيس جيل يحافظ على تراث وموروث الآباء والأجداد،  وتحفيز المؤسسات في الشراكة الملموسة في قطاع الإبل في مختلف جوانبه، وتكريم  المجيدين والمنجزين من الكفاءات المتميزة في كل موسم.  

كما تهدف الجائزة الى الحفاظ على السلالات العمانية الأصيلة التي اولتها الحكومة  الرعاية والاهتمام ورفع جودة المسابقات والميادين الأهلية وتنظيمها بين الأهالي والعمل  وتعمل على غرس روح التعاون والتكاتف بين الاهالي في محافظات السلطنة وجذب  أصحاب المواهب والكفاءات وتفعيل التنافس الشريف بينهم وصناعة مشاريع الهجن  وتشجيع الاستثمار في مصادرها وتحفيز المؤسسات في الشراكة مع القطاع في مختلف  جوانبه وايجاد ميادين نموذجية  للهجن تقوم بتفعيل مناشط الهجن.   وقالت مجلة عالم الهجن ان قائمة شركاء الجائزة تشمل مكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون  العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان متمثلا بدائرة ميدان البشائر  للهجن العربية ووزارة الشؤون الرياضية متمثلةً بالاتحاد العٌماني لسباقات الهجن ووزارة  الزراعة والثروة السمكية ووزارة التراث والثقافة وجامعة السلطان قابوس والهيئة العامة  للصناعات الحرفية.    ومن بين شروط الترشح أن يكون المترشح لمجالات الجائزة عُماني الجنسية ويحق  للمترشح المشاركة في مجال واحد فقط من مجالات الجائزة وأن لا تكون المشاركة قد  سبق الاشتراك بها في مسابقات أخرى محلية أو دولية ويحق للجنة حجب الجائزة في حالة  عدم إجازة المشاركات وعدم استيفائها الشروط على ان تكون المشاركة من أعمال  المشارك نفسه ومسجلة باسمه.   ووضحت المجلة فيما يتعلق بشروط مجالات الجائزة ان جائزة المجال الرياضي تخصص  لمضمر الموسم (لسباقات الهجن) على أن يكون المضمر مسجلا رسميا في الاتحاد  العماني لسباقات الهجن وأن يخضع لضوابط وشروط سباقات الهجن المعمول بها في  السلطنة، ويتم احتساب النقاط لكل مضمر في المهرجانات المحلية الرسمية (ختام مهرجان  كأس صاحب الجلالة – مهرجان البشائر السنوي – ختام السباق السنوي للاتحاد العماني  لسباقات الهجن- السباق العام للاتحاد العماني لسباقات الهجن – والهجانة السلطانية)، ويتم  احتساب نقطة عن كل رمز وسيارة في السباق العام ( السباق العام للاتحاد – السباق العام  للهجانة السلطانية ) وثلاث نقاط عن كل رمز في ( ختام كأس صاحب الجلالة وختام  السباق السنوي للاتحاد ومهرجان البشائر السنوي) وخمس نقاط عن ( كأس صاحب  الجلالة لفئة الحول وسيف الاتحاد عن فئة الحول وسيف البشائر لفئة الحول)، كما يتم  احتساب النقاط بعد اعتماد نتيجة الفحص الجنائي لكل فئة وفي حالة ظهور استخدام المواد  المخالفة يتم حذف نتيجة الشوط وخصم 3 نقاط من مجموع النقاط التراكمية للمشارك.  

وفي المجال الثقافي يكون موضوع القصيدة في مجال الإبل والالتزام بشروط القصيدة  العمودية (وزن وقافيه) فقط، ويحق للمشارك المشاركة بقصيدة واحدة فقط، وأن لا يكون  قد شارك بالقصيدة في مسابقة أخرى أو تم نشرها من قبل وأن تكون قصيدة المشاركة من  12 إلى 20 بيتا فقط.   أما في المجال الإعلامي فعلى المترشح أن يكون قد سبق له التعليق في سباقات الهجن  وسلامة اللغة العربية وإجادة المصطلحات اللغوية وتوظيفها وأن لا يقل عمر المشارك  عن 15 سنة وسيتم تقييم المشاركين عن طريق اللجنة وتصويت الجمهور. اما في المجال  الفني – التصوير الضوئي فالمشاركة مفتوحة لجميع المصورين الهواة والمحترفين  العمانيين فقط وأن تكون الصور المشارك بها ذات علاقة بمسابقات الإبل المختلفة في  السلطنة، ويجب أن تكون الصور المقدمة حديثة وملتقطة في موسم الهجن ولم يسبق  المشاركة بها في المسابقات المحلية والدولية ويحق لكل مشارك تقديم (3) صور كحد  أقصى، وستقبل الصور الملتقطة بكاميرا رقمية والمعالجة رقميا بالالوان او الابيض  والاسود ولا تقبل الصور الملتقطة بكاميرات الهاتف النقال، والصور الفائزة ستعود  ملكيتها لمجلة عالم الهجن وتتم المشاركة عبر الموقع الإلكتروني عن طريق تعبئة جميع  البيانات المطلوبة وإرفاقها مع الصور الفنية بجوده عالية وبدون توقيع .

  وفي المجال الفني – الفنون التشكيلية فاشترطت المسابقة ان تكون لوحة الفن التشكيلي  بقياس لا يزيد على (100*100) ولا يقل عن (50*50) لكل لوحة والألوان المستخدمة (  ألوان اكريلك وألوان زيتية ) على قماش وتكون الأعمال المقدمة للجائزة حديثة الإنتاج  ولم يسبق المشاركة بها أو الفوز بها في مسابقات مماثلة سواء داخل أو خارج السلطنة  ويجب أن يكون موضوع اللوحة عن الإبل والمشاركة بعمل واحد فقط وأن تكون الأعمال  عالية الجودة في التنفيذ وأن يكون العمل من إنتاج المشارك نفسه وان تعود ملكية اللوحة  الفائزة للجنة المنظمة (عالم الهجن)   وفي المجال التراثي اشترطت المسابقة أن تكون الحرفة مرتبطة بالإبل وأن يكون  المشارك مسجلا ببطاقة سارية المفعول لدى الهيئة العامة للصناعات الحرفية، وأن تكون  الحرفة مصنوعة بالخام المحلي، ويفضل بوبر الإبل إن وجد وان تكون الأعمال المقدمة  للجائزة حديثة الإنتاج ولم يسبق المشاركة بها أو الفوز بها في مسابقات مماثلة سواء داخل  أو خارج السلطنة ويحق المشاركة بعمل حرفي واحد فقط لكل مشارك ويتم تسليم  المنتجات للجهة المنظمة بموعد أقصاه أول أبريل والعمل الفائز يكون ملكا للجنة  المنظمة.   اما في المجال الأكاديمي فيمكن التقدم للجائزة ببحث علمي محكم أو براءة اختراع  وأن  يخدما أحد قطاعات الإبل المختلفة في السلطنة وأن لا يكون المشارك قد تقدم بهما سابقا  لأي جائزة أخرى من أي جهة حول العالم، وأن يكون المتقدم للجائزة هو الباحث  المسؤول عن المراسلات أو من ينوب عنه بعد تفويض الباحث المسؤول عن المراسلات  وفي حالة التقدم ببراءة اختراع فمن الممكن للمخترع التقدم بالجائزة بنفسه وإرفاق خطاب  عدم ممانعة من جهة العمل بالاشتراك في الجائزة بالبحث أو براءة الاختراع في حال  انتمى الباحث أو المخترع لجهة عمل وان يكون البحث أو الاختراع قد تم في الفترة ما  بين عامي 2016 – 2018 ، وتوزع الجائزة للبحوث على النحو التالي أولا: 30%  للباحث الرئيسي، ثانيا: 70% توزع على باقي الباحثين بالتساوي وتوزع الجائزة لبراءات  الاختراع بالتساوي بين المشاركين في براءة الاختراع، ويرفق المشترك نسخة من البحث  أو براءة الاختراع  مع نسخة من السيرة الذاتية للمشترك وملخصا لا يتعدى 250 كلمة  باللغة العربية أو الإنجليزية عن أهمية البحث ويجب أن تكون النسخة المرفقة بصيغة الـ  PDF.  

وفي المجال الاجتماعي السباقات – المزاينة فاشترطت الجائزة أن يكون المهرجان ملتزما  بالضوابط والشروط الرسمية المعترف بها لدى الاتحاد العماني لسباقات الهجن وأن يكون  أيضا قائما ومستمرا في نشاطه لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات وذا مستوى تنظيمي متكامل  فنيا وإعلاميا وأن تكون الفعالية ذات جدوى ومردود على المشاركين.