الأثنين القادم.. التشغيل الرسمي للسوق المركزي الجديد بصحم

يضم محلات لبيع الخضروات والفواكه وسوق للمواشي والاعلاف ومصنع للثلج
صحم – أحمد البريكي
يتم يوم الاثنين القادم التشغيل الرسمي وتدشين أفتتاح السوق المركزي الجديد بولاية صحم الذي يعد مركزاً تجارياً مهماً يلبي احتياجات ومتطلبات المواطنين والمقيمين ويواكب الحركة السكانية والعمرانية والتجارية والسياحية المتنامية التي تشهدها بالولاية. وقد شيد السوق على مساحة إجمالية تبلغ حوالي (130) ألف مترمربع ويتكون من ثلاثة أقسام أولها سوق الأسماك الذي يحتوي على عدد كبير من منصات البيع ومخزن للتبريد وآخر للتجفيف وموقع الغسيل والتعقيم ومكتب لضبط الجودة وموقع لمناداة بيع الأسماك وموقع خاص للوزن ومختبر للعينات ومكان للإسعافات الأولية ومكتب لمفتشي السوق بمساحة 3800 مترمربع، كما يتكون السوق المركزي الجديد من محلات لبيع الخضروات والفواكه وكذلك سوق للمواشي والاعلاف ومصنع للثلج لخدمة السوق.
وجاء تحديد موعد التدشين الرسمي خلال الاجتماع الذي ترأسه سعادة الشيخ عوض بن عبدالله المنذري والي صحم وبحضور الشيخ حسن الزرافي نائب والي صحم وسليمان السنيدي مدير عام البلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة شمال الباطنة وجمعة بن محمد البلوشي مدير مختص بمكتب مدير عام الثروة السمكية بمحافظتي شمال وجنوب الباطنة والمقدم سعيد بن محمد الجابري ضابط مركز شرطة صحم وأعضاء المجلس البلدي ولجنة سنن البحر ولجنة الشؤون البلدية.
وتم خلال الاجتماع الذي عقد بمكتب سعادة والي صحم تحديد نقل بائعي الأسماك من السوق القديم بميناء الصيد إلى السوق المركزي الجديد وذلك اعتبارا من يوم السبت الموافق 9 فبراير الجاري، على أن تقوم الجهات المختصة بتوعية الجمهور وبائعي الاسماك والصيادين وبائعي الخضروات والفواكه حول عملية الانتقال تمهيداً لافتتاح السوق المركزي الجديد، وكذلك تم الاتفاق على أن يكون سوق الاسماك بميناء الصيد البحري للبيع بالجملة فقط عن طريق المناداة التي سوف تستمر منذ الصباح الباكر وحتى الساعة التاسعة صباحاً، ولن يسمح البيع بالتجزئة في السوق القديم نهائياً مع وجود رقابة من قبل الجهات المختصة لمتابعة عملية البيع بالجملة ومن ثم نقل تلك الأسماك للسوق المركزي الجديد، وسيسمح للذين يرغبون للبيع بالجملة في السوق المركزي الجديد اعتبارا من الساعة التاسعة صباحاً حتى نهاية العمل بالسوق الجديد حسب ما قررته لجنة سنن البحر ولجنة الشؤون البلدية لتفعيل السوق المركزي الجديد والتي بدورها قامت بعمل كبير في أنهاء ترقيم جميع محتويات مبنى السوق الجديد مرة أخرى وتوزيع منصات البيع من خلال إجراء القرعة للمواطنين، حيث بلغ عدد بائعي الأسماك 49 بائعا ووصل عدد مقطعي الأسماك 32 شخصا وبلغ عدد ناقلي الأسماك عبر البرادات وغيرها 14 شخصا كذلك بلغ عدد بائعي الخضار 14 شخصا.
وتقوم وزارة البلديات الاقليمية وموارد المياه ووزارة الزراعة والثروة السمكية على أخذ أدوار الاشراف داخل السوق المركزي الجديد بحيث تتولى وزارة الزراعة والثروة السمكية موضوع سوق الاسماك فيما تتولى وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه مسؤولية الاشراف على بيع الخضروات والفواكه وبيع الاعلاف، مع الالتزام بتوفير جميع النواقص داخل السوق مثل التكييف ومنح التراخيص للباعة وشفط مياه المجاري والكهرباء وغيرها من الامور التي تصب في مصلحة الجميع.
بعد الاجتماع قام سعادة الشيخ عوض بن عبدالله المنذري والي صحم والمشاركين في الاجتماع بزيارة ميدانية للسوق المركزي الجديد وسوق بيع الاسماك بميناء الصيد والالتقاء بالمواطنين وبائعي الاسماك والاستماع لملاحظاتهم الأخيرة لتفعيل سوق الولاية الجديد.