المنذري والمعولي يستقبلان وفد مجلس اللوردات البريطاني

مسقط في 3 فبراير/ استقبل معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة اليوم بمكتبه وفد مجلس اللوردات البريطاني برئاسة اللورد جيفري جيمس دير نائب رئيس مجلس اللوردات والذي يزور السلطنة حاليا بدعوة من مجلس الدولة.
ورحب معالي الدكتور رئيس المجلس بالوفد، معربا عن أمله في أن تسهم الزيارة في تعزيز العلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الصديقين، وتطوير التعاون بين المجلسين.
وأشار معاليه إلى أن السلطنة والمملكة المتحدة ترتبطان بعلاقات تاريخية وثيقة، ازدادت رسوخا خلال مسيرة النهضة العمانية الحديثة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه- وشهد التعاون بين البلدين تطورا ملحوظا في مختلف المجالات الاقتصادية والاستثمارية والسياحية وغيرها، منوها بتميز العلاقات العلاقات العمانية البريطانية في مجال التعليم العالي ويتجسد ذلك في أعداد الطلاب العمانيين المبتعثين للدراسة بعدد من مؤسسات التعليم العالي في المملكة المتحدة، إضافة إلى تميزها في المجال الاقتصادي حيث تتبوأ المملكة المتحدة مرتبة متقدمة في الاستثمار والتبادل التجاري مع السلطنة .
وأبرز معاليه الدور المهم للزيارات المتبادلة بين المجلسين في تعزيز التعاون بينهما، من خلال تبادل الخبرات، وتشارك المعرفة في مختلف جوانب العمل الشوروي ، إضافة إلى ما تتيحه هذه الزيارات من فرص لتبادل الآراء ووجهات النظر حول مختلف الموضوعات التي تسهم في توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين .
جرى خلال المقابلة استعراض السبل الكفيلة بتطوير التعاون الثنائي بين السلطنة والمملكة المتحدة خاصة في المجالات البرلمانية، إضافة إلى تبادل وجهات النظر حول عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
من جانبه أكد اللورد جيفري جيمس دير نائب رئيس مجلس اللوردات البريطاني عمق العلاقات العمانية البريطانية، ووصفها بأنها تاريخية ومتنامية وتشهد تطورا مضطردا في جميع المجالات.
وعبر عن تقدير بلاده لجهود السلطنة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه – في سبيل استقرار المنطقة وصون الأمن والسلم الدوليين ، كما أشاد بما تشهده السلطنة من نهضة تنموية شاملة، مبديا تطلعه إلى فتح آفاق جديدة للتعاون الاقتصادي بين البلدين خاصة في مجال الاستثمار بما يخدم مصالحهما المشتركة .
وقال إن زيارة الوفد للسلطنة تهدف إلى الإسهام في تدعيم العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين، وتعزيز التعاون البرلماني بينهما ودفعه نحو آفاق أرحب، مبينا أهمية الزيارات المتبادلة بين المجلسين في تعميق التعاون بينهما، لافتا في هذا الصدد إلى زيارة وفد مجلس الدولة إلى المملكة المتحدة بدعوة من مجلس اللوردات في شهر مارس من العام الماضي.
حضر المقابلة المكرمة الدكتورة نائبة رئيس مجلس الدولة، وسعادة الدكتور الأمين العام لمجلس الدولة وعدد من المكرمين أعضاء المجلس.
إلى ذلك أقيمت اليوم بمجلس عمان جلسة مناقشة حول ” الثنائية البرلمانية وأوجه العمل المشترك ” بحضور المكرمة الدكتورة سعاد بنت محمد بن علي سليمان اللواتية نائبة رئيس مجلس الدولة وعدد من المكرمين أعضاء المجلس ، وأصحاب السعادة نائبي رئيس مجلس الشورى وعدد من أعضاء المجلس وسعادة الشيخ أمين عام مجلس الشورى ، وبمشاركة وفد مجلس اللوردات البريطاني .
واستهلت المكرمة الدكتورة نائبة رئيس مجلس الدولة المناقشة بالترحيب بوفد مجلس اللوردات البريطاني ، مؤكدة على عمق العلاقات التاريخية بين السلطنة والمملكة المتحدة ، ومعربة عن أملها في تسهم الزيارة في توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة في المجالات البرلمانية .
فيما قدم اللورد جيفري دير نائب رئيس مجلس اللوردات البريطاني نبذة عن نظام الثنائية البرلمانية في بريطانيا، حيث يتشكل برلمان المملكة المتحدة من مجلس العموم ومجلس اللوردات، متطرقا إلى تطور مسيرة المجلسين. كما استعرض أعضاء الوفد صلاحيات كل من المجلسين ، والعلاقة بينهما في إطار الثنائية البرلمانية .
واشتملت المناقشة على تبيان لاختصاصات وصلاحيات مجلسي الدولة والشورى ، والتنسيق بين المجلسين من خلال الجلسات المشتركة والاجتماعات المشتركة لمكتبيهما ولجانهما .
وقد قام وفد مجلس اللوردات البريطاني بجولة في مبنى مجلس عمان اطلع خلالها على تصميمه المعماري والتقنيات الحديثة التي تشتمل عليها قاعات ومرافق المجلس .
وقام الوفد بزيارة إلى المتحف الوطني وتجول في أروقته واستمع الى شرح عما تحويه قاعاته المختلفة من مقتنيات أثرية .
كما استقبل سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى بمقر المجلس وفد مجلس اللوردات البريطاني، وخلال اللقاء رحب سعادة رئيس مجلس الشورى باللورد جيفري والوفد المرافق له، مشيدا بالعلاقات الثنائية التاريخية والوثيقة بين البلدين الصديقين، وبمستوى علاقات التعاون القائمة بين مجلس الشورى والبرلمان البريطاني وسبل تطويرها وتنميتها على المستوى البرلماني من خلال تبادل الزيارات والخبرات التي يستفاد منها في تطوير العمل البرلماني وزيادة مستوى التنسيق بين البلدين الصديقين.
 كما قدًم رئيس المجلس نبذه تعريفية عن مجلس الشورى ومراحله المتعاقبة طوال أكثر من ثلاثة عقود، مشيرًا إلى التطور الذي حظي به المجلس من خلال صلاحياته التشريعية والرقابية واختصاصاته، كما تحدث سعادته عن أدوار انعقاد المجلس الأربعة، وآلية العمل في لجان المجلس الدائمة، وكذلك نظام العمل في الجلسات الاعتيادية، كما قّدّم نبذة عن الأدوات والوسائل التشريعية والرقابية المتاحة لدى الأعضاء.
حضر المقابلة سعادة الشيخ راشد بن أحمد الشامسي وسعادة المهندس محمد بن أبوبكر الغساني نائبي رئيس المجلس، وسعادة الشيخ علي بن ناصر المحروقي أمين عام المجلس.
يذكر أن الوفد المرافق لنائب رئيس مجلس اللوردات يضم كلا من: البارونة فرانسيس غيرترود، واللورد إيجور جدج، والبارونة سيمون جيري فن، واللورد نافنت دولاكيا إضافة الى نائب رئيس الجمعية العمانية البريطانية ريتشارد موير.