استعراض مجالات التعاون العسكري مع رئيس لجنة رؤساء الأركان المشتركة الباكستانية

استقبل معالي السيد بدر بن سعود بن حارب البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع بمكتبه بمعسكر بيت الفلج صباح أمس الفريق أول زبير محمود حياة رئيس لجنة رؤساء الأركان المشتركة الباكستانية الذي يزور السلطنة حاليا.
تم خلال اللقاء استعراض مجالات التعاون القائمة بين البلدين الصديقين، وبحث عدد من الأمور ذات الاهتمام المشترك.
حضر المقابلة الفريق الركن أحمد بن حارث بن ناصر النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة، وسعادة سفير جمهورية باكستان الإسلامية المعين لدى السلطنة، والوفد المرافق للضيف.
كما استقبله الفريق الركن أحمد بن حارث بن ناصر النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة بمكتبه بمعسكر المرتفعة صباح أمس.
ولدى وصول الضيف الباكستاني مقر رئاسة أركان قوات السلطان المسلحة أجريت له مراسم استقبال رسمية حيث أدت ثلة من حرس الشرف التحية العسكرية وعزف سلام الشرف، ثم استعرض الفريق أول رئيس لجنة رؤساء الأركان المشتركة الباكستانية الصف الأمامي من طابور حرس الشرف.
وقد رحب رئيس أركان قوات السلطان المسلحة برئيس لجنة رؤساء الأركان المشتركة الباكستانية ، وتم خلال المقابلة تبادل وجهات النظر ومناقشة عدد من الأمور ذات الاهتمام المشترك، واستمع الضيف إلى إيجاز عن تطور قوات السلطان المسلحة .
حضر المقابلة العميد أول الركن حمد بن راشد البلوشي مساعد رئيس أركان قوات السلطان المسلحة للعمليات والتخطيط، والعميد الركن جوي إسماعيل بن أحمد المطروشي مدير عام التعاون العسكري وشؤون الملحقين العسكريين ، كما حضر المقابلة سعادة سفير جمهورية باكستان الإسلامية المعين لدى السلطنة ، والملحق العسكري بسفارة جمهورية باكستان الإسلامية بمسقط .
وقام الفريق أول زبير محمود حياة رئيس لجنة الأركان المشتركة الباكستانية والوفد المرافق له بزيارة إلى متحف قوات السلطان المسلــحة، حيث اصطحبه مدير المتحف بالإنابة، في جولة شملت أروقة المتحف المتعددة، اطلع خلالها على المخطوطات والمجسمات التاريخية ذات العراقـة العمانية الدالة على فنـون العمارة المتنوعة بقلعة بيت الفلج، كما استمع إلى شرح واف عن التـطور الذي حظيت به قوات السلطان المسلحة في ظل العهد الزاهر لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة حفظه الله ورعاه.
وفي ختام الزيارة سجل الضيف الزائر كلمة عبر فيها عن سروره لما شاهده من تراث عسكري عريق، وما تزخر به السلطنة من إرث حضاري، وما تنعم به من مظاهر التقدم والنماء.