بلدية مسقط بالعامرات تنشئ ممر مشاة بمنطقة المحج

75 % نسبة إنجاز المشروع وبطول 1700 متر –

تنفذ بلدية مسقط ممثلة في المديرية العامة لبلدية مسقط بالعامرات ممشى في ولاية العامرات بمنطقة المحج وبمحاذاة متنزه العامرات والذي يبلغ طوله (1700) متر، وبعرض (4) أمتار.
وياتي ذلك حرصا من بلدية مسقط على تنفيذ المشاريع التنموية والتطويرية التي تخدم كافة أفراد المجتمع، وتواكب مسيرة التطور العمراني والمعماري الحديث. وأفاد المهندس عيسى بن سالم الريامي، مدير عام المديرية العامة لبلدية مسقط بالعامرات: «يهدف مشروع ممشى العامرات إلى تعزيز ممارسة هواية المشي وركوب الدرجات الهوائية، حيث أن ولاية العامرات ليست كبقية ولايات المحافظة التي تحظى بمعالم المتنزهات الشاطئية، الأمر الذي أوجب علينا النظر في البدائل وإيجاد نافذة لسكان الولاية لممارسة أنشطتهم الأخرى التي تمثل متنفسًا، وأضاف أن الشركة المشغلة للمشروع أنجزت نسبة 75% من المشروع، حيث تم إنشاء مسارين بطول (1700) متر، وبعرض (4) أمتار أحدهما للمشي مبلط بالبلاط المتشابك الانترلوك، والمسار الآخر خصص لنشاط ركوب الدراجات الهوائية بالأسفلت، كما تم الانتهاء من أعمال الإنارة بتركيب (59) عمود إنارة ذات ذراع مزدوج، وبحسب المخطط فإن المشروع سيكون على جانبيه مسطحات خضراء وعددا من الأشجار والنباتات؛ لإضفاء العناصر الجمالية التي تمنحها مزيداً من الحيوية.
مضيفا أنه تمت الاستعانة بخرسانة مسلحة؛ لمقاومة انجراف الماء عند هطول الأمطار، وأشار الى أنه توجد مطالبات بتوفير بعض من أجهزة ومعدات رياضية خاصة بالمشي، حيث يُــعمل على الوقوف على هذه المطالب بما يتوافق مع سير المشروع والدعم المتحصل عليه، كما سيتم تركيب لوائح إرشادية وتوعوية تفيد بأهمية الرياضة وإيجابيات ممارسة النشاط البدني».
في جانب آخر فقد عبر مراد بن أحمد البلوشي عضو المجلس البلدي وممثل ولاية العامرات قائلًا: «يعتبر إنشاء هذه المشاريع خطوة في الاتجاه الصحيح؛ لكونها ستعمل على تعزيز الجوانب الصحية لدى أفراد المجتمع، إذ تعتبر ممرات المشاة مظهر من مظاهر الحياة في المدينة، فهي تساعد القاطنين فيها على الحفاظ على الصحة من خلال ممارسة رياضات مختلفة، والتي هي بحد ذاتها مطلب في ظل ظروف الحياة التي لا تخلو من أمراض قد يكون قوامها وتخطيها من خلال وجود متنفس بالحياة المدنية، يساعد بدوره على حياة صحية ويخدم الواجهة الحضرية للولاية، ونأمل استكمال مثل هذه المشاريع في الولاية في مناطق أخرى كمدينة النهضة، والمنطقة الخامسة، ومنطقة الحاجر، وذلك لأن ولاية العامرات تنمو من الناحية السكانية، بما يوجب التوازن مع نمو الخدمات والمرافق العامة».
وتتوزع ممرات المشاة بمختلف ولايات محافظة مسقط، كما تتوفر بجميع المتنزهات والحدائق في المحافظة ممرات مبلطة للتنزه وممارسة الرياضة، مما تعمل على إيجاد بيئة مُهيأة للعناية بالنشاط البدني، كما قامت البلدية بتوفير أدوات للرياضة البدنية في المتنزهات والحدائق تتناسب مع استخدامات فئات الشباب والنشء. وتأتي هذه المبادرة في إطار حرص بلدية مسقط على توفير الخدمات التي تدخل في نطاق اختصاصها والعمل على راحة سكان المدينة، والاستفادة مما تحقق خلال السنوات الماضية من تطور في جميع مجالات العمل البلدي، والاهتمام بتوفير بيئة آمنة للمشي باستخدام الأسس التخطيطيّة وعناصر التصميم المتكاملة، الأمر الذي يسهم في تحسين نوعية الحياة وتحقيق الاستدامة للمناطق العمرانية. كما يذكر بأن بلدية مسقط تواصل تنفيذ عدد من المشاريع؛ لإعادة تأهيل المدينة من خلال برنامج تأهيل أرصفة وممرات المشاة لتصبح مدينة صحية تتناسب وأمن قاطنيها، وتوفر لهم من خلال الرياضة جواً مشجعاً يجمع بين الخضرة والهندسة التجميلية والأجهزة والألعاب التي تجعل من تلك الأمكنة بيئة مستدامة وقابلة للعيش بشكل أفضل.