المؤتمر الوطني للرؤية المستقبلية عُمان 2040 يواصل أعماله

العمانية /

واصل المؤتمر الوطني للرؤية المستقبلية عُمان 2040 أعماله اليوم بمركز عُمان للمؤتمرات
والمعارض بعقد جلسات حوارية ناقشت دور القطاع الخاص والتعاون والتكامل الاقتصادي وأهميته لتحقيق الرؤية والممارسات
الدولية والأولويات الوطنية ومواءمة الاستراتيجيات والخطط الوطنية وإدارة التغيير والتوجيه الإيجابي للسلوك الإنساني.

واستعرضت الجلسة الحوارية حول دور “القطاع الخاص في تحقيق الرؤية” أهمية اضطلاع القطاع الخاص بدوره في تحقيق
الرؤية من خلال توليه لمسؤولياته في جانب قيادة نمو الاقتصاد والمساهمة في عملية التنمية المستدامة وتعزيز أدواره في عملية
التحول الاقتصادي.

فيما تطرقت جلسة “إدارة التغيير والتوجيه الإيجابي للسلوك الإنساني” إلى أهمية التحوّل وإدارة التغيير بما يتوافق مع رؤية عُمان 2040 وأوجه وآليات إدارة التغيير عبر التركيز على الاقتصاد السلوكي والتوجيه الإيجابي للسلوك الإنساني من خلال الاستفادة من
أفضل الممارسات الدولية في هذا المجال وبما يتواءم مع أهداف رؤية عُمان 2040.

أما الجلسة الحوارية التي حملت عنوان “التعاون والتكامل الاقتصادي وأهميته لتحقيق الرؤية” فناقشت المقومات التي تمتلكها السلطنة كالموقع الاستراتيجي الذي تتمتع به علاوة على الاستقرار السياسي وأهمية تسخير هذه المقومات لجذب مزيد من الاستثمارات بما يدفع عجلة الاقتصاد إلى الامام.

واستعرضت الجلسة الحوارية الرابعة أفضل الممارسات الدولية لتحقيق الرؤى من خلال أطر ربط التخطيط التنموي والقطاعي
وأطر دعم التنفيذ والمتابعة وإدارة الأداء عبر استعراض تجارب دولية في تحقيق الرؤى أو الخطط طويلة المدى.

يذكر أن عملية إعداد الرؤية المستقبلية عُمان ٢٠٤٠ تستند على عدد من المنطلقات الأساسية المتمثلة بالأولويات الوطنية للسلطنة وتقرير الموجهات الرئيسية لصياغة الرؤية والبرنامج الوطني لتعزيز التنويع الاقتصادي “تنفيذ” ومخرجات لجان وفرق عمل الرؤية والدراسات والتقارير الاستراتيجية ودروس ومنجزات رؤية عُمان ٢٠٢٠ وأهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠ الصادرة من
قبل الأمم المتحدة، والاستراتيجيات القطاعية والاستراتيجية الوطنية للتنمية العمرانية وخطة التنمية الخمسية التاسعة والتقارير
والمؤشرات الدولية المتعلقة بركائز الرؤية ومخرجات مكتب الرؤية المستقبلية عُمان 2040.