15.3 % نمو الناتــج المحلي الإجمالي بنهايـــة سبتمبـر 2018

كتبت: أمل رجب –

سجل الناتج المحلي الإجمالي نموا بنسبة 15.3 بالمائة حتى نهاية سبتمبر الماضي، وبلغ الناتج المحلي نحو 23 مليار ريال بنهاية سبتمبر مقارنة مع نحو 20 مليار ريال خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2017.
وباستثناء صناعة المواد الكيميائية الأساسية وقطاع الإنشاءات سجلت كافة القطاعات غير النفطية نموا بمعدلات جديدة خاصة قطاع التعدين والزراعة والأسماك والصناعات التحويلية.
ووفق إحصائيات نشرها المركز الوطني للإحصاء والمعلومات فقد بلغ نمو القطاع النفطي 46.7 بالمائة مقابل نمو 3.4 بالمائة للقطاعات غير النفطية، وانعكست زيادة إنتاج الغاز الطبيعي في السلطنة إضافة إلى الانتعاش النسبي في أسعار النفط على نمو القطاع النفطي، وزاد نمو قطاع النفط الخام 36 بالمائة والغاز الطبيعي 99 بالمائة، وفي القطاعات غير النفطية سجل قطاع التعدين واستغلال المحاجر نموا بنسبة 16.4 بالمائة والصناعات التحويلية 6.2 بالمائة والوساطة المالية 9.2 بالمائة والأنشطة العقارية والإيجارية وأنشطة المشاريع التجارية 6.6 بالمائة وتجارة الجملة والتجزئة 4.8 بالمائة والزراعة والأسماك 7 بالمائة.
وبلغ إجمالي مساهمة القطاعات النفطية في الناتج المحلي من يناير حتى نهاية سبتمبر من العام الماضي نحو 9.5 مليار ريال مقارنة مع 5.8 في نفس الفترة من العام الأسبق، في حين سجلت مساهمة القطاعات غير النفطية 15.3 مليار ريال مقارنة مع 14.8 مليار ريال في نفس الفترة من عام 2017.
وكانت التوقعات الرسمية تشير إلى انه من المرجح أن يتجاوز الناتج المحلي الإجمالي 30 مليار ريال خلال 2018.