اجتماع للجنة الدائمة لمكافحة الممارسات الضارة في التجارة الدولية

العمانية/

عقدت اللجنة الدائمة لمكافحة الممارسات الضارة في التجارة الدولية اليوم اجتماعها الثلاثين برئاسة محمود بن عامر الهطالي مدير عام المديرية العامة للمنظمات والعلاقات التجارية بوزارة التجارة والصناعة وبحضور أعضاء اللجنة الدائمة من دول مجلس التعاون، بمقر المركز الإحصائي لدول مجلس
التعاون بمسقط ويستمر يومين.

وألقى محمود الهطالي مدير عام المديرية العامة للمنظمات والعلاقات التجارية بوزارةالتجارة والصناعة في بداية الاجتماع كلمة رحب فيها بأعضاء اللجنة قال فيها : “إننا نلتقي هنا كي نستنير بآراء بعضنا البعض ونجتهد في تحقيق ما نصبو إليه لتحقيق النتائج المرجوة والأهداف الداعمة لاقتصادات دول المجلس التي دأبت على تهيئة الظروف الملائمة والمناخات السليمة لتكون دعامة وأساسات صالحة لممارسة الأعمال التجارية بكل سهولة، ونشيد بدور أشقائنا في دولة الكويت الشقيقة من خلال ترؤسهم للاجتماعات في الدورة السابقة التي ساهمت في تحقيق الأهداف التي من أجلها أسست هذه اللجنة تحت مظلة القانون الخليجي الموحد لمكافحة الممارسات الضارة في التجارة الدولية .

وأضاف أن الممارسات الضارة في التجارة الدولية لاشك بأنها تشكل عبئا على الدولة المتضررة بها وعلى اقتصادها ، ولذلك جاءت القوانين المنظمة لها والتي تحد وتمنع مثل تلك الممارسات بين الدول المنضمة لمنظمة التجارة العالمية، ولذلك يجب علينا العمل
سويا لمكافحة تلك الأعمال غير المشروعة والتي تهدد اقتصادات وتجارة دول المجلس
والتي نأمل من خلال الاجتماعات الدورية التي تعقد فيما بيننا أن نحد منها ونمنعها
بالتنظيم الجيد والتنسيق الدائم في مختلف القضايا المطروحة في هذا الشأن .

وسيناقش الاجتماع عددًا من الموضوعات المطروحة على جدول الأعمال تتعلق بمكافحة الممارسات الضارة في التجارة الدولية التي تتعرض لها الصناعات الخليجية، كذلك سيتم خلال الاجتماع عرض لمستجدات التحقيقات الجارية وشكاوى الصناعات الخليجية ومستجدات القضايا العكسية وعرض آلية الممارسات الضارة في التجارة البينية لدول مجلس التعاون، ومناقشة الموضوعات المقدمة من الدول الأعضاء في اللجنة الدائمة من دول مجلس التعاون.