رئيس مجلس الدولة يستقبل رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي

سقط في 21 يناير / العمانية / استقبل معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة اليوم بمكتبه معالي غابرييلا كويفاس بارون رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي،أمينة لجنة العلاقات الخارجية ولجنة الاقتصاد والتجارة في مجلس النواب الفيدرالي المكسيكي.

ورحب معالي الدكتور رئيس المجلس في مستهل المقابلة بمعاليها، متمنيا أن تحقق زيارتها للسلطنة الأهداف المرجوة.

وأكد معاليه أهمية الزيارة في فتح آفاق جديدة للعلاقات بين السلطنة والولايات المتحدةالمكسيكية وخاصة في مجالات الاقتصاد والاستثمار والسياحة بما يخدم مصالح البلدين الصديقين ويعود عليهما بالفائدة، مشيرا في هذا الصدد إلى ما تزخر به السلطنة من إمكانيات كبيرة ومقومات واعدة.

وأبرز معالي الدكتور رئيس المجلس الأدوار التي يقوم بها الاتحاد البرلماني الدولي والجهود التي يبذلها من أجل تعزيز السلام وتمكين الشباب وتحقيق التنمية المستدامة من خلال الحوار الهادف والعمل البرلماني البناء، مبينا أن السلطنة تعمل على المشاركة الفعّالة في أنشطة الاتحاد البرلماني الدولي وعبر مختلف أجهزته ولجانه وذلك من منطلق حرصها على تدعيم جميع الجهود الرامية إلى صون السلم الدولي وتعزيز التفاهم والوئام بين الدول والشعوب.

جرى خلال المقابلة استعراض سبل تطوير العلاقات بين السلطنة والمكسيك، إضافة إلىبحث آفاق التعاون بين المجلس والاتحاد البرلماني الدولي.

من جانبها قالت معالي غابرييلا بارون إن الاتحاد البرلماني الدولي ” نقدر الدور الكبير الذي تقوم به السلطنة في إرساء قواعد الحوار، ودعم استقرار المنطقة وتعزيز الأمن والسلم الدوليين، منوهة بمشاركة السلطنة في أعمال وأنشطة الاتحاد البرلماني الدولي.

وعبرت عن تطلعها إلى المزيد من الخطوات لتوطيد العلاقات العمانية المكسيكية،وتوسيع مجالات التعاون بينهما خاصة في الجوانب الاقتصادية والسياحية، لافتة إلى أهمية دور الدبلوماسية البرلمانية والإعلام في تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين.

كما تمنت معاليها النجاح لاجتماعات الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي في دورتهاالـ 140 والمزمع عقدها في دولة قطر في شهر أبريل المقبل.

حضر المقابلة المكرمة الدكتورة نائبة رئيس مجلس الدولة، وسعادة الدكتور الأمين العامللمجلس وسعادة المهندس نائب رئيس مجلس الشورى مرافق الضيفة.