تمديد أعمال حملة مسقط لاستئصال الزاعجة المصرية حتى الاربعاء القادم

مسقط في 20 يناير/ قررت اللجنة المركزية لحملة مسقط لاستئصال الزاعجة المصرية تمديد فترة الحملة حتى يوم الأربعاء القادم بهدف تغطية كافة الاماكن المستهدفة في المحافظة ؛ حيث ستبدأ الفرق أعمال الزيارات الميدانية لولايتي مطرح ومسقط اعتبارا من الغد (الاثنين) وحتى ختام الحملة.

واستكملت اليوم أعمال حملة مسقط لاستصال الزاعجة المصرية “بدأنا فلنكمل معا” التي بدأتها وزارة الصحة بالتعاون مع بلدية مسقط والجهات ذات العلاقة بالزيارات الميدانية لولاية بوشر؛ والتي تهدف في مجملها الى التقصي الحشري حول اماكن توالد البعوضة والتوعـية والاصحاح البيئي وأعمال الرش والمكافحة الخاصة في البؤر التي تعد حاضنة مناسبة ليرقات البعوضة .

وتشهد الحملة مشاركة رسمية ومجتمعية واسعة حيث تضم ؛ أطباء وممرضين ومثقفين ومشرفين صحيين من وزارة الصحة ومراقبين ومشرفين ميدانيين وعمال رش من بلدية مسقط ووزارة البلديات الاقليمية وموارد المياه بالإضافة الى مشاركة أصحاب السعادة الولاة وأعضاء مجلسي الشورى والبلدي ممثلي ولايات المحافظة والمتطوعين.

ومنذ انطلاقها والى الان حظيت الحملة بالتجاوب الفعال والطيب من قبل المواطنين والمقيمين الأمر الذي يؤكد مدى الوعي المجتمعي ، وحرص أفـراد المجتمع على التعاون مع القائمين على الحملة لتحقيق الهدف المنشود.

وتناشد وزارة الصحة وبلدية مسقط الجميع بأخذ المعلومة الصحيحة من مصادرها الموثوقة، وعدم الإلتفات للشائعات، ويمكن للمواطنين والمقيمين التواصل مع مركز الاتصال بوزارة الصحة ومركز الاتصال ببلدية مسقط في حالة وجود اي استفسارات.

يذكر بأن بعوضة الزاعجة المصرية من أهم النواقل لفيروسات حمى الضنك والحمى الصفراء ومرض الشيكنفونيا وفيروس مرض زيكا، وفي حالة توطن هذه البعوضة فإن هـذه الامراض تتوطن معها، ممايترتب على ذلك عبء كبير من المراضة والوفيات واستنزاف للموارد البشرية والمائية، وتعيش بعوضة الزاعجة المصرية في الأماكن الحضرية وتتكاثر أساسا في حاويات المياه من صنع الإنسان، كما تتغذى الزاعجة أثناء النهار على عـكس أنواع البعـوض الأخرى.